Open toolbar

صورة تعود لعام 2004 للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وآخر رئيس للاتحاد السوفيتي السابق ميخائيل جورباتشوف قبيل مؤتمر صحافي مشترك بين بوتين والمستشار الألماني حينها جيرهارد شرودر – 21 ديسمبر 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
موسكو-

قال مترجم آخر زعيم للاتحاد السوفيتي السابق ميخائيل جورباتشوف الخميس، إن الزعيم الراحل كان يشعر بالصدمة والحيرة أمام الصراع في أوكرانيا في الأشهر الأخيرة قبل وفاته، وإن حالته النفسية ساءت بشدة في السنوات الأخيرة بسبب تدهور العلاقات بين موسكو وكييف.

وقال بافل بالاتشينكو، الذي عمل مع الرئيس السوفيتي الراحل لمدة 37 عاماً وكان بجانبه في العديد من القمم الأميركية السوفيتية، إنه تحدث إلى جورباتشوف قبل بضعة أسابيع عبر الهاتف، وأشار إلى أنه وآخرين شعروا بدهشة بالغة إزاء الصدمة التي تسببت فيها الأحداث في أوكرانيا للزعيم الراحل.

وقال بالاتشينكو لـ"رويترز" في مقابلة "ليست العملية (العسكرية الخاصة) فحسب التي بدأت في 24 فبراير، ولكن تدهور العلاقات بين روسيا وأوكرانيا بالكامل على مدى السنوات الماضية، كان بمثابة ضربة قوية له. لقد سحقته حقاً عاطفياً ونفسياً".

وأضاف: "لقد كان واضحاً لنا في محادثاتنا معه أنه أصيب بالصدمة والجزع لما كان يحدث (بعد دخول القوات الروسية إلى أوكرانيا في فبراير) لأسباب كثيرة.

ومضى قائلاً: "لم يكن جورباتشوف يؤمن فقط بالتقارب بين الشعبين الروسي والأوكراني، بل كان يعتقد أن الأمتين مترابطتين على نحو وثيق".

وتوفي جورباتشوف الثلاثاء "بعد صراع طويل مع مرض خطر". ويحظى جورباتشوف الذي وصل إلى السلطة في العام 1985، باحترام كبير في الدول الغربية، فيما يأخذ عليه جزء من الروس مساهمته في انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991.

وأدّى انهيار الاتحاد السوفيتي الذي وصفه بوتين بأنه "أكبر كارثة جيوسياسية في القرن العشرين" إلى انتهاء الحرب الباردة.

"تكريم محدود"

وأعلن الكرملين، الخميس، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لن يحضر مراسم دفن جورباتشوف.

ورُفض بوتين منح الرجل الذي فشل في منع انهيار الإمبراطورية السوفيتية مراسم التكريم الرسمية الكاملة التي حصل عليها الرئيس السابق بوريس يلتسن.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين: "نعرف أن المراسم الرئيسية ستُقام في الثالث من سبتمبر، وكذلك مراسم الدفن، لكن جدول الرئيس لن يسمح له بأن يحضر".

وبحسب مشاهد بثها التلفزيون، فإن بوتين سبق أن توجه إلى المستشفى المركزي في موسكو حيث توفي جورباتشوف لتوجيه تحية لذكراه.

وقالت "فرانس برس" إن التكريم المحدود الذي خصّ به الروس جورباتشوف يظهر ضعف شعبيته في البلاد، بينما في المقابل أشاد العديد من القادة الغربيين بالتزامه في سبيل السلام والديمقراطية في أوج الهجوم الروسي في أوكرانيا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.