القضاء الإسباني يستدعي زعيم جبهة البوليساريو للتحقيق
العودة العودة

القضاء الإسباني يستدعي زعيم جبهة البوليساريو للتحقيق

إبراهيم غالي، الأمين العام لجبهة "بوليساريو"، في مدينة تندوف جنوب غربي الجزائر، 27 فبراير 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
مدريد-

استدعى القضاء الإسباني الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، الذي نقل إلى إسبانيا لتلقي العلاج، والمتّهم بممارسة "التعذيب"، للمثول أمامه، الأربعاء، وفق ما أفاد الاثنين مصدر قضائي.

وأثار علاج زعيم "الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب" في إسبانيا، غضباً في المغرب. وقد استدعاه القضاء الإسباني للمثول أمامه في إطار شكوى تقدّم بها المعارض السياسي لقيادة بوليساريو فاضل بريكة الذي يحمل الجنسية الإسبانية، وفق المصدر نفسه.

"سخط الرباط"

لكن القضاء الإسباني يجهل ما إذا كان غالي المصاب بفيروس كورونا وفق مقرّبين منه، سيتمكّن من المثول أمام المحكمة، حيث يقبع منذ الأسبوع الأخير من أبريل في مستشفى بمدينة لوغرونيو (شمال)، وفق الصحافة المحلية.

وكانت الرباط استدعت السفير الإسباني لديها للتعبير عن "سخطها" بسبب استضافة بلاده زعيم جبهة بوليساريو الانفصالية لتلقّي العلاج على أراضيها.

وفي وقت سابق، شددت وزارة الخارجية الإسبانية على أن غالي "نُقل إلى إسبانيا لدواعٍ إنسانية بحتة من أجل تلقّي علاج طبّي".

اتهامات بالتعذيب

وكان انفصاليو جبهة البوليساريو قد أعلنوا في بيان، أنّ زعيمهم يتلقّى العلاج و"يتماثل للشفاء" بعد إصابته بكورونا، دون أن يكشفوا مكان وجوده.

وتناقلت وسائل إعلام مغربية تسجيلات فيديو لثلاثة صحراويين، هم رجلان وامرأة، كانوا يقيمون في مخيّمات تندوف للاجئين الصحراويين في الجزائر، طالبوا فيها السلطات الإسبانية باعتقال غالي ومحاكمته بتهم ارتكاب "انتهاكات لحقوق الإنسان" وعمليات "تعذيب".

ومنذ عقود يدور نزاع حول الصحراء بين جبهة البوليساريو والمغرب الذي يقترح حكماً ذاتياً في المنطقة تحت سيادته، فيما تطالب البوليساريو باستفتاء لتقرير المصير. 

اقرأ أيضاً:

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.