Open toolbar
ليبيا.. عقيلة صالح يطالب عقب ترشحه بإشراف دولي على الانتخابات
العودة العودة

ليبيا.. عقيلة صالح يطالب عقب ترشحه بإشراف دولي على الانتخابات

رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

طالب رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، الذي قدم أوراق ترشحه لانتخابات الرئاسة الليبية، المجتمع الدولي بالإشراف على الانتخابات، وحض الليبيين على المشاركة "بفعالية وشجاعة" في الاستحقاقات الانتخابية، معتبراً أن ذلك "المخرج الوحيد لبلادنا من أزمتها".

وانضم صالح، السبت، إلى قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية الليبية، بجانب المشير خليفة حفتر، وعبدالحميد الدبيبة رئيس الوزراء الليبي، وسيف الإسلام القذافي نجل الرئيس الراحل معمر القذافي، وفتحي باش آغا وزير الداخلية السابق، وعارف علي النايض سفير ليبيا السابق لدى الإمارات.

وقال صالح في كلمة مصورة، عقب تقدمه بأوراق ترشحه، السبت: "حضرت اليوم إلى مقر المفوضية العليا للانتخابات في مدينة بنغازي، وذلك لتقديم المستندات المطلوبة للترشيح لمنصب رئيس الدولة الليبية، وبهذه المناسبة أحيي الشعب الليبي العظيم، الشعب الصامد الشجاع".

وتابع: "أدعو بهذه المناسبة إلى المشاركة الفعلية في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، فهي المخرج الوحيد لبلادنا من أزمتها"، ودعا المجتمع الدولي للإشراف على العملية الانتخابية "حتى يطمئن الناس في الداخل والخارج إلى نزاهتها".

وأعرب صالح عن أمله في أن تكون "انتخابات نزيهة وشفافة"، وواصل: "احتراماً لإرادة الليبيين، يجب على الجميع الاعتراف بنتائجها، والتأكيد على أن من يتولى هذه السلطة هو مواطن ليبي اختاره الشعب الليبي بإرادته الحرة ومن دون تدخل من الغير".

وطالب "بألا يكون هناك أى نوع من الإكراه المادي أو المعنوي"، مشدداً على أنه "لا مجال لفريق المال الفاسد في هذه العملية الانتخابية".

من هو عقيلة صالح؟

صالح المنحدر من قبيلة العبيدات في شرق ليبيا، هو أول رئيس لمجلس النواب في تاريخ البلاد. ولد في 11 يناير 1944 وحصل على درجة في القانون من جامعة بنغازي عام 1970 والتحق بعدها بالسلك القضائي.

تولى في 1974 منصب رئيس نيابة قبل أن ينتقل إلى محكمة استئناف الجبل الأخضر بعدها بعامين، ولكن النقلة الكبرى في حياته المهنية كانت عام 1999 حين تولى رئاسة إدارة التفتيش القضائي في محكمة استئناف درنة.

بعد الإطاحة بالقذافي، عُيّن صالح عضواً في اللجنة القضائية للتحقيق في قضايا فساد عهد القذافي، وفي 2014 ترشح لأول مجلس نواب ليبي عن مدينة القبة، وانتخب في أغسطس من العام ذاته للمجلس الذي أصبح رئيسه بأصوات 170 نائباً من أصل 200.

تزايد أعداد المرشحين

أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، الجمعة، تزايد أعداد المرشحين للانتخابات الرئاسية، قائلة إن "العدد الكلي لأعداد المرشحين هو 23 مرشحاً"، مشيرة إلى أن "قبول الملفات يُعد قبولاً مبدئياً".

وأوضحت أن المفوضية ستحيل ملفات المتقدمين للترشح إلى كل من النائب العام، وجهاز المباحث الجنائية، والإدارة العامة للجوازات والجنسية، وذلك عملاً بالقانون رقم (1) لسنة 2021 بشأن انتخاب رئيس الدولة، للفصل في مدى مطابقة بياناتهم للشروط القانونية.

ونبهت أنه "عقب ذلك، سوف تعلن المفوضية عن القوائم الأولية بوسائل الإعلام وموقعها الرسمي".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.