Open toolbar
إطلاق شبكة ترمب للتواصل الاجتماعي في فبراير المقبل
العودة العودة

إطلاق شبكة ترمب للتواصل الاجتماعي في فبراير المقبل

شعار المنصة الإعلامية الجديدة التي أطلقها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب - AFP

شارك القصة
Resize text
نيويورك -

تعتزم المجموعة الإعلامية التابعة للرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، إطلاق شبكة التواصل الاجتماعي الخاصة بها "تروث سوشل" في 21 فبراير المقبل، حسبما جاء في إعلان على متجر "أبل ستور" لتنزيل التطبيقات.

ووفقاً للإعلان "من المتوقّع" أن يصبح تطبيق "تروث سوشل" متاحاً للتنزيل على متجر أبل للتطبيقات في 21 فبراير.

وستكون لهذا التطبيق ميّزات مشابهة لأدوات الاتّصال الموجودة على فيسبوك، بحسب المصدر نفسه.

ولم تردّ مجموعة ترمب للإعلام والتكنولوجيا، المالكة للشبكة في الحال على سؤال لوكالة "فرانس برس" بشأن الحدث المرتقب.

وكان الملياردير الجمهوري والرئيس السابق للولايات المتحدة، قرّر إطلاق هذه الشبكة الخاصة به بعد أن حظرت حساباته على مواقع تويتر وفيسبوك ويوتيوب في يناير 2020، بتهمة تحريضه أنصاره على اقتحام الكابيتول.

وقال ترمب إنّه قرّر إنشاء هذه المنصّة "للوقوف في وجه استبداد عمالقة التكنولوجيا"، متّهماً كبريات الشركات في وادي السيليكون بـ"استخدام سلطتها الأحادية لإسكات الأصوات المنشقة في الولايات المتحدة".

وكانت شبكات التواصل الاجتماعي العملاقة الثلاث، ميتا (فيسبوك) وتويتر ويوتيوب، فرضت حظراً على الملياردير الجمهوري في أعقاب الهجوم الدموي الذي شنّه جمع من أنصاره على مبنى الكابيتول في السادس من يناير، في محاولة لمنع الكونجرس من المصادقة على فوز منافسه جو بايدن بالرئاسة.

وقبل حظره، كان لدى ترمب ما يقرب من 89 مليون متابع على تويتر، و35 مليوناً على فيسبوك، و24 مليوناً على إنستجرام.

ولطالما لجأ ترمب إلى تويتر للتواصل مع أنصاره، كما أنّ العديد من القرارات الأساسية التي اتخذها حين كان رئيساً، والإقالات والتعيينات التي أجراها، كان يكشف عنها عبر هذه المنصة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.