Open toolbar

الضباب السام يغطي ملعب "جواهر لا نهرو" في مدينة نيودلهي الهندية، 23 أكتوبر 2020 - AFP

شارك القصة
Resize text
نيودلهي -

غطّى نيودلهي، الجمعة، ضبابٌ كثيف سام وقيّمت السلطات مستوى التلوث بأنه "شديد"، عقب ساعات قليلة من تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب، التي أشار فيها إلى أن الهواء "مثير للاشمئزاز" في الهند.

ومع بداية كل فصل شتاء من كل سنة، يتحول الهواء في نيودلهي إلى مزيج سام من الأبخرة الناتجة، عن عمليات الحرق الزراعية في المناطق المحيطة بها، وغازات عوادم المركبات والانبعاثات الصناعية والتي بقيت فوق المدينة بسبب درجات الحرارة وهبوب رياح خفيفة.

وقالت الهيئة الحكومية البيئية في الهند (سافار): "من المتوقع حدوث مزيد من التدهور (في جودة الهواء) لمدة يومين"، في إشارة إلى "زيادة كبيرة في عمليات الحرق الزراعية"، في ولايتي هاريانا والبنجاب المجاورتين، ما يسهم في زيادة معدل الجزيئات الدقيقة 17% في نيودلهي.

وأوضحت السلطات أن عمليات الحرق الزراعية بدأت في وقت مبكر هذا العام لأن المزارعين قدموا موعد عمليات البذر والحصاد، خوفاً من نقص اليد العاملة بسبب تفشي وباء فيروس "كورونا" المستجد.

وسجّلت سفارة الولايات المتحدة في نيودلهي، الجمعة، تركيزاً يومياً للجزيئات الدقيقة، يبلغ 269 ميكروغراماً لكل متر مكعب من الهواء، فيما توصي منظمة الصحة العالمية بعدم تجاوز متوسط تركيز الجزيئات الدقيقة  25 ميكروغراماً يومياً.

وقال الرئيس الأميركي، خلال مناظرته مع منافسه الديمقراطي جو بايدن: "انظروا كم أن الهواء مثير للاشمئزاز في الصين. انظروا إلى روسيا، انظروا إلى الهند، إنه مثير للاشمئزاز".

ويحذر العلماء من تأثير التلوث بشكل خاص هذا العام، على الـ20 مليون نسمة الذين يسكنون نيودلهي، تزامناً مع أزمة الوباء.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.