Open toolbar

علماء من جامعة البلطيق الاتحادية الروسية يعملون داخل مختبر في كالينينجراد. 1 أبريل 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

كشفت وكالة بلومبرغ، الجمعة، عن خطة أميركية تستهدف تسهيل دخول العلماء الروس إلى الولايات المتحدة بهدف "حرمان" الرئيس فلاديمير بوتين من أفضل مبتكري روسيا.

وتستهدف الخطة المواطنين الروس الذين حصلوا على درجة الماجستير أو الدكتوراه في العلوم أو التكنولوجيا أو الهندسة أو الرياضيات في الولايات المتحدة أو في الخارج.

ونقلت الوكالة عن أشخاص مطلعين أن الخطة تنصب على تقديم إغراءات من خلال التنازل عن بعض متطلبات التأشيرة للروس المتعلمين تعليماً عالياً ويرغبون في القدوم إلى الولايات المتحدة.

وعلى وجه التحديد، تريد إدارة بايدن تسهيل دخول الروس ذوي الخبرة العالية في مجال أشباه الموصلات، وتكنولوجيا الفضاء، والأمن السيبراني، والتصنيع المتقدم، والحوسبة المتقدمة، والهندسة النووية، والذكاء الصناعي، وتقنيات دفع الصواريخ وغيرها من المجالات العلمية المتخصصة، إلى الولايات المتحدة.

وأفادت الوكالة بأن أحد الاقتراحات، التي أدرجها البيت الأبيض في أحدث طلب تكميلي للكونجرس، هو إسقاط القاعدة القائلة بأن المهنيين الروس الذين يتقدمون بطلب للحصول على تأشيرة عمل يجب أن يكون لديهم جهة توظيف حالية.

إضعاف موارد بوتين 

وقال متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي إن هذا الجهد يهدف إلى "إضعاف موارد بوتين عالية التقنية على المدى القريب، وتقويض قاعدة الابتكار الروسية على المدى الطويل، فضلاً عن إفادة الاقتصاد الأميركي والأمن القومي".

وأفادت بلومبرغ بأنه من المقرر أن ينتهي سريان هذا العرض في غضون أربع سنوات. ولن تكون هناك تغييرات على عملية التدقيق أو الرسوم أو غيرها من القواعد في قانون الهجرة والجنسية.

فرار الروس 

وبدأ مهنيون روس مغادرة البلاد بعد بدء الغزو في 24 فبراير. وقال مسؤولون بإدارة بايدن إنهم رأوا أعداداً كبيرة من خبراء التكنولوجيا ذوي المهارات العالية يفرون من روسيا بسبب الفرص المالية المحدودة جراء العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة وحلفاؤها بعد غزو بوتين لأوكرانيا.

وقال الخبير الاقتصادي في جامعة شيكاغو كونستانتين سونين، في تغريدة عبر تويتر يوم 7 مارس إن "أكثر من 200 ألف شخص فروا من روسيا خلال الأيام العشرة الماضية. هذه الهجرة الجماعية المأساوية لم تشهدها البلاد منذ قرن من الزمان".

وأفاد تقرير لوكالة إنترفاكس الروسية للأنباء نقلاً عن تقديرات من الجمعية الروسية للاتصالات الإلكترونية بأن ما بين 70 ألفاً و100 ألف متخصص في تكنولوجيا المعلومات قد يحاولون الهجرة في أبريل.

كما ناقشت الولايات المتحدة وبعض حلفائها في مجموعة السبع في الأسابيع الماضية منح وضع الحماية للعلماء الروس، بمن فيهم أولئك الذين يعملون في المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (سيرن).

وعلقت "سيرن"، التي تدير أكبر مختبر لفيزياء الجسيمات، معظم عملها مع روسيا بعد بدء الحرب.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.