Open toolbar

أفغاني يحمل حزمة من الأوراق النقدية في سوق للصرافة بكابول بعد سيطرة طالبان على مقاليد الأمور في أفغانستان - 4 سبتمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

قالت وزارة الخارجة الأميركية في بيان، الخميس، إن وفداً أميركياً التقى مسؤولي حركة طالبان في أوزبكستان، لمناقشة الجهود المبذولة المتعلقة بإلغاء تجميد حوالي 3.5 مليار دولار من احتياطيات البنك المركزي، خصوصاً مع تفاقم الأزمة الإنسانية في أفغانستان.

وأضافت الوزارة في بيان أوردته وكالة "بلومبرغ"، أن الوفد الأميركي برئاسة الممثل الخاص لأفغانستان توماس ويست ووكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية بريان نيلسون، أبلغ طالبان بـ "الحاجة لتسريع الجهود لاستخدام الاحتياطات والأموال لصالح الشعب الأفغاني". 

ويمثل الاجتماع، أحدث جولات المحادثات بين الجانبين، إذ يسعى الرئيس الأميركي جو بايدن إلى إنشاء آلية للسماح للحكومة الأفغانية باستخدام احتياطات البنك المركزي، مع تقييد وصول طالبان إلى الأموال.

والشهر الماضي، التقى وفد من طالبان برئاسة وزير الخارجية أمير خان متقي مع مسؤولين أميركيين في قطر، لمناقشة الإفراج عن حوالي 9 مليارات دولار من الأموال الأفغانية المجمدة.

مساعدات أميركية

وكانت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية كشفت الشهر الماضي، أنها ستقدم ما يقرب من 55 مليون دولار كمساعدات لأفغانستان لمساعدة المتضررين من الزلزال القوي الذي أودى بحياة ما يقرب من ألف شخص في يونيو الماضي.

ولا تزال طالبان تكافح لإصلاح الاقتصاد المتضرر من العقوبات، بعد نحو عام من توليها السلطة، عقب انسحاب الولايات المتحدة من البلاد.

وفقدت أفغانستان، المساعدات الدولية التي شكلت أكثر من 40 % من ناتجها المحلي الإجمالي، إذ وجهت الأمم المتحدة عدة نداءات للحصول على الدعم، قائلة إن الملايين في أفغانستان "يواجهون الجوع الشديد".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.