Open toolbar

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون خلال استقباله رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي في الجزائر العاصمة- 18 يوليو 2022 - وكالة الأنباء الجزائرية

شارك القصة
Resize text
الجزائر-

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الاثنين، أن بلاده ستزود إيطاليا بـ"كميات كبيرة جداً" من الغاز بموجب اتفاق قيمته 4 مليارات دولار، مشيداً بـ"شراكة استراتيجية" مع روما خلال زيارة لرئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي.

و قال دراجي بعد اجتماعه مع تبون في العاصمة الجزائرية، إن إيطاليا "شريك مميز" للجزائر وإن الزيادة البالغة 4 مليارات متر مكعب في إمدادات الغاز تمثل "نقلة أسرع مما كنا نتوقع".

وأضاف قائلاً: "خلال الأشهر القليلة الماضية، أصبحت الجزائر الموّرد الرئيسي للغاز إلى بلدنا".

وأكد دراجي أن الجزائر وإيطاليا ستعملان أيضاً معاً من الآن لتطوير مصادر للطاقة المتجددة تشمل الهيدروجين الأخضر والطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة الحرارية الأرضية.

وأوضح أنه وتبون اتفقا على العمل من أجل السلام في منطقة البحر المتوسط وناقشا الأزمة في ليبيا والصعوبات التي تواجه تونس.

وأفاد مصدر جزائري رسمي، الأسبوع الماضي، بأن شركة سوناطراك الجزائرية للطاقة المملوكة للدولة ستزيد إمدادات الغاز إلى إيطاليا بـ4 مليارات متر مكعب إضافية فوق الـ21 مليار متر مكعب المخططة سابقاً.

ويأتي الاتفاق الذي ستوقعه شركات إيني وتوتال إنريجز وأوكسيدنتال الثلاثاء، بينما تصبح إمدادات الغاز الجزائرية أكثر أهمية لأوروبا بسبب انخفاض الصادرات من روسيا بعد غزوها لأوكرانيا.

وأصبحت الجزائر التي تجمعها علاقات مميّزة بإيطاليا مزوّدها الأساسي بالغاز خلال الأشهر الأخيرة، بعدما كانت 45% من واردات إيطاليا الغازية من روسيا.

وسوناطراك موّرد مهم أيضاً للغاز إلى فرنسا وإسبانيا. لكن روابط الجزائر مع إسبانيا تضررت هذا العام بسبب خلاف بشأن قرار مدريد مساندة موقف المغرب في نزاع الصحراء.

قمة جزائرية إيطالية

ووصل دراجي في قت سابق، الاثنين، إلى الجزائر حيث استقبله تبون الذي سيرأس القمة الجزائرية الإيطالية الرابعة التي ستشهد توقيع عدة اتفاقيات.

وتهدف القمّة التي يشارك فيها 6 وزراء إيطاليين ورئيس الحكومة ماريو دراجي "إلى تأكيد الشراكة المتميّزة في قطاع الطاقة" بين البلدين، بحسب مكتب دراجي.

وستتناول الاتفاقات مسائل القضاء والمؤسسات الصغيرة والشركات الناشئة والتعاون الصناعي والتنمية المستدامة وحماية التراث الثقافي، بحسب المصدر نفسه.

وكانت "إيني" لفتت في أبريل الماضي، إلى أن هذا الاتفاق سيستخدم "قدرات النقل في خط أنابيب (ترانسميد) لتأمين مرونة أكبر في إمدادات الطاقة والتزويد التدريجي بأحجام متزايدة من الغاز اعتباراً من العام 2022، (من أجل الوصول) إلى 9 مليارات متر مكعب من الغاز سنوياً في 2023-2024".

وتدير "إيني" مع "سوناطراك" خط أنابيب "ترانسميد" الذي يربط الجزائر بإيطاليا، عبر تونس. وتبلغ طاقته الاستيعابية 32 مليار متر مكعب سنوياً.

ومنذ مطلع العام، أرسلت الجزائر لإيطاليا 13.9 مليار متر مكعب من الغاز، أي أكثر بـ113% من الكميات المتوقعة. وتتوقع أن تزودها بـ6 مليارات مكعبة إضافية بحلول نهاية العام، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية.

وتم تجديد عقد الغاز بين البلدين في مايو 2019 لـ8 سنوات حتى عام 2027، بالإضافة إلى عامين اختياريين إضافيين.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.