Open toolbar
مطالبات في الدوما بالتحقيق مع 20 منظمة لمراقبة الانتخابات الروسية
العودة العودة

مطالبات في الدوما بالتحقيق مع 20 منظمة لمراقبة الانتخابات الروسية

رجل ينظر إلى شاشة تظهر مراكز الاقتراع بمقرّ لجنة الانتخابات المركزية الروسية في موسكو - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن رئيس لجنة دوما الدولة (الغرفة الأدنى في البرلمان الروسي) للتحقيق في "وقائع تتعلق بالتدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية الروسية"، فاسيلي بيسكاريف، الاثنين، أنه سيطالب مكتب المدعي العام باعتبار أكثر من 20 منظمة أجنبية "غير مرغوب فيها على أرض روسيا".

واتهم بيسكاريف حركة "جولوس" لمراقبة الانتخابات بتلقي دعم أجنبي مباشر عبارة عن أموال، وغير مباشر يتمثل في توجيهات وتعليمات "بهدف تشويه سمعة الانتخابات"، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الروسية "تاس".

وأعلنت منظمة "جولوس" غير الحكومية إحصاء أكثر من 3850 مخالفة محتملة منذ بدء الاقتراع حتى صباح الأحد، بينها ضغوط للاقتراع.

وتابع رئيس لجنة دوما الدولة: "نشرت منظمات غير حكومية أجنبية معلومات كاذبة حول الانتخابات في روسيا أثناء أيام التصويت"، مضيفاً أن هذا "ينطبق بالأساس على ما أعلنته حركة جولوس التي تعتبر عميلاً أجنبياً".

ويتجه حزب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الاثنين، إلى الفوز بالانتخابات التشريعية في استحقاق أجري إثر حملة قمع وإقصاء لأبرز معارضي الكرملين، بحسب فرانس برس، إذ يتقدم مرشحو الحزب في 194 دائرة انتخابية ذات مقعد واحد من أصل 225، بعد فرز أكثر من 61% من الأصوات.

وندد رئيس لجنة دوما الدولة بدعوة عدد من المنظمات غير الحكومية الأجنبية (أكثر من 20 منظمة) مواقع "فيسبوك وتويتر وجوجل" إلى عدم الإشارة للتعليمات الصادرة عن السلطات أثناء الحملة الانتخابية، وتجاهل القانون الروسي المتعلق بحذف المحتوى المحظور.

وبحسب بيسكاريف، "حاولت شركات ومنظمات غير حكومية غربية التأثير على نتائج الانتخابات في روسيا"، زاعماً أنها "كانت حملة محكمة ومخططة بدقة لنشر تلميحات وفرض تفضيلات انتخابية معينة على الروسيين". 

وواصل: "هناك أيضاً حقائق حول محرضين تم تدريبهم في الخارج لتدبير بعض الحوادث أثناء عملية التصويت".

وقال بيسكاريف إن وسائل الإعلام في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ودول غربية أخرى "شنت حملة ضارية لتشويه صورة الانتخابات في روسيا".

وأضاف: "قبل وقت طويل من بدء الاقتراع، دشنت وسائل الإعلام الغربية حملة دعاية معادية لروسيا بهدف نزع المصداقية عن النظام الانتخابي في بلدنا".

وذكر رئيس لجنة دوما الدولة، أنه تم تسجيل أكبر عدد من التقارير الإعلامية المعادية لروسيا في الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وألمانيا، وفرنسا، وجمهورية التشيك.  

وبحسب "تاس"، شارك 14 حزباً سياسياً في انتخابات دوما الدولة الروسي الثامن (الغرفة الأدنى في مجلس النواب) التي أجريت في 17 و18 و19 سبتمبر. وإلى جانب انتخابات دوما الدولة، أدلى الناخبون أيضاً بأصواتهم لاختيار رؤساء تسعة أقاليم روسية وأعضاء 39 برلماناً إقليمياً.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.