Open toolbar

نجم المنتخب المصري محمد صلاح خلال تسديده ركلة الجزاء الترجيحية أمام السنغال - ONTIME SPORTS/ YOUTUBE

شارك القصة
Resize text
دبي-

استهدفت الجماهير السنغالية لاعبي مصر بأقلام الليزر طوال مباراة الإياب بتصفيات إفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم التي أقيمت الثلاثاء في داكار، وانتهت بفوز "أسود التيرانجا" بركلات الترجيح لتتأهل للمونديال للمرة الثالثة في تاريخها.

ويبدو أن أضواء الليزر شتتت انتباه لاعبي مصر عند تسديد ركلات الترجيح، حيث أهدر ثلاثة لاعبين هم محمد صلاح وأحمد سيد "زيزو" ومصطفى محمد في حين كان عمرو السولية المصري الوحيد الذي سدد داخل الشباك.

وأثارت صورة صلاح قائد الفراعنة وأضواء الليزر تغطي وجهه قبل تسديد الركلة الأولى لمصر جدلاً كبيراً في مختلف وسائل الإعلام.

لوائح الفيفا وشكوى مصر

ووفقاً للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم الخاصة بأمان وسلامة الملاعب فإن كل الوسائل التي تؤدي لتشتيت اللاعبين وعناصر اللعبة مثل أقلام الليزر والأبواق التي تصدر أصواتاً عالية تعد من الممنوعات ويجب عدم السماح بدخولها إلى أرض الملعب.

ويشدد "فيفا" في لوائحه على ضرورة خضوع المشجعين لفحوصات عند بوابات الملعب المختلفة للتأكد من عدم دخولهم أرض الملعب وفي حوزتهم أي من المواد المحظورة.

ولا تنص لوائح الاتحاد الدولي على "إلغاء المباراة أو إعادتها" في حالة مخالفة هذه التعليمات.

وتقدمت مصر بشكوى لمراقب المباراة ولمسؤولي الاتحادين الإفريقي والدولي لكرة القدم بسبب الأحداث التي رافقت المباراة. وتوقع جمال علام رئيس اتحاد الكرة المصري في تصريحات صحفية "ألا تؤثر الشكوى على النتيجة. وأن يقتصر الأمر على نقل مباريات للسنغال أو فرض غرامة مالية". 

ولم يكن الأمر قاصراً على استخدام مؤشرات الليزر، حيث "قامت الجماهير السنغالية برفع لافتات تحمل إساءات عنصرية للاعبي مصر. وقامت بإلقاء الحجارة على اللاعبين أثناء الإحماء وحطمت أيضاً حافلة المنتخب المصري" وفقاً لبيان رسمي صادر عن الاتحاد المصري. 

حالة مشابهة

وشهدت ملاعب الكرة حالة مشابهة قريباً حين قامت الجماهير الإنجليزية بتوجيه مؤشرات الليزر صوب الحارس كاسبر شمايكل خلال مباراة إنجلترا والدنمارك في نصف نهائي كأس أوروبا "يورو 2020".

 ووجه مشجعون إنجليز أقلام الليزر صوب الحارس الدنماركي قبل ركلة جزاء لمنتخب "الأسود الثلاثة" في الوقت الإضافي. وسجل هاري كين الركلة وعبرت إنجلترا للمباراة النهائية.

وقرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" تغريم الاتحاد الإنجليزي 30 ألف يورو بسبب "سوء سلوك المشجعين".

"أضرار صحية جسيمة"

صحيفة "ذا صن" البريطانية سلطت الضوء على الأضرار الصحية التي قد تنجم عن توجيه أضواء الليزر على اللاعبين.

وقال اختصاصي العيون روبرت جوزيفبرج في تصريحات للصحيفة، الأربعاء: "لقد صُدمت بقوة من هذه الأشياء. نحن نتحدث عن أضرار جسيمة حتى لو تعرض شخص ما لها لبضع ثوان فقط".

وأضاف: "الرياضة مجال يدعو للقلق، خاصة إذا كان بعض المشجعين يحاولون الحصول على أفضلية لصالح فريقهم".

وتابع : "يجب على الناس أن يدركوا أن هذه ليست متعة أو لعبة، إنها أشياء خطيرة". وأردف :"أنت تعرض رؤية شخص ما للخطر. يمكن أن تكون هناك تداعيات هائلة وخطر حقيقي للتسبب مؤقتاً، وربما دائماً، في تلف رؤية الشخص. لو كنت لاعباً سأشعر بالرعب".

واختتم حديثه: "آمل أن تتحرك السلطات قبل حدوث بعض الأذى الحقيقي. شبكية العين حساسة للغاية وليست مؤهلة للتعامل مع ضوء في مثل تلك الشدة".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.