Open toolbar

مقاتلتان أوكرانيتان من طراز Su-25 تُحلّقان على ارتفاع منخفض وسط هجوم روسي في منطقة دونيتسك بأوكرانيا. 24 يونيو 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قالت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، إنها دمرت 4 أنظمة راجمات صواريخ أميركية سريعة الحركة في أوكرانيا بأسلحة دقيقة التوجيه، وتحديداً في منطقة دونيتسك شرقي البلاد.

وأضافت في بيان أوردته وكالة "ريا نوفوستي": "استطاع الجيش الروسي تدمير 4 قاذفات من أنظمة هيمارس الأميركية وعربة نقل واحدة في الفترة من 5 إلى 20 يوليو الجاري، وذلك بواسطة أسلحة أرضية وجوية عالية الدقة".

وبحسب الوزارة، جرى تدمير قاذفتين في بلدة مالوتارانوفكا وأخرى مع مركبة في منطقة كراسنوارميسك، وقاذفة رابعة في الضواحي الشرقية لكونستانتينوفكا، وكلها في منطقة دونيتسك.

كما لفت البيان إلى تدمير الجيش الروسي بواسطة أسلحة عالية الدقة أكثر من 40 وحدة من المعدات الخاصة بالقوميين الأوكرانيين، إضافة إلى تدمير 4 منصات إطلاق صواريخ جراد، و24 مدفعية D-20 و13 فصيلة مدفعية من مدافع D-30 في يوم واحد في دونيتسك.

وقالت الإدارة العسكرية الروسية في بيان إنه "كجزء من القتال المضاد للبطاريات، جرى تدمير 4 من أنظمة إطلاق صواريخ جراد المتعددة، و24 فصيلة مدفعية من مدافع دي-20، و13 فصيلة مدفعية من مدافع دي-30".

وفي ميكولايف جنوب البلاد، لفتت وزارة الدفاع إلى تدمير مستودع للصواريخ والمدفعية تابع إلى لواء المشاة الميكانيكي الأوكراني بأسلحة عالية الدقة، ما نتج عنه سقوط 30 أوكرانياً.

28 غارة

في المقابل، أفادت الخدمة الصحافية للشرطة الوطنية الأوكرانية، الجمعة، بشن الجيش الروسي 28 غارة على منطقة دونيتسك الخميس، وذلك بواسطة أنظمة "إس-300".

ولفت بيان للشرطة أوردته وكالة "أوكرانيفورم" الأوكرانية، إلى أن القوات الروسية قصفت بلدات "أفدييفكا وباخموت وكراسنوهوريفكا ومارينكا وسيفرسك وسوليدار وتوريتسك وكوستيانتينيفكا وبيليباسيفكا وبيفدين وبيفنيشني وقرى أندرييفكا وهريشين وداكني وبافليفكا وفيدوريفكا وياهيدن".

وأضاف: "دمر الروس البنية التحتية من خلال الضربات الجوية بواسطة صواريخ S-300 وSmerch MLRS والمدفعية"، مشيرة إلى تضرر مبانٍ سكنية وأسواق ومدارس.

في السياق ذاته، أفادت وزارة الدفاع البريطانية في تقييمها اليومي، الجمعة، باستخدام الجيش الروسي صواريخ الدفاع الجوي في وضع هجوم أرضي ثانوي بسبب النقص الحاد في الصواريخ المخصصة.

وجاء في بيان للوزارة عبر حسابها الرسمي في تويتر: "زادت روسيا من استخدامها لصواريخ الدفاع الجوي في وضع هجوم أرضي ثانوي بسبب النقص الحاد في صواريخ الهجوم الأرضي المخصصة، كما نشرت بشكل شبه مؤكد أنظمة دفاع جوي استراتيجية من طراز S-300 وS-400، مصممة لإسقاط الطائرات والصواريخ على مسافات طويلة، بالقرب من أوكرانيا".

وأضاف البيان أن تلك الأسلحة التي تحتوي على رؤوس حربية صغيرة نسبياً، مصممة لتدمير الطائرات وقد تُشكّل تهديداً كبيراً للقوات في العراء وللمباني الضعيفة، لكن من المستبعد أن تخترق المباني القوية.

وقالت الوزارة إن هناك فرصة كبيرة أن تخطئ هذه الأسلحة في إصابة أهدافها، وتسبب خسائر بصفوف المدنيين، وذلك لأنه لم يتم تحسينها من أجل هذا الدور، كما أن الجنود لم يحظوا بتدريب كبير لمثل هذه المهام.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.