Open toolbar
بريطانيا: روسيا سترتكب "خطأ جسيماً" إذا هاجمت أوكرانيا
العودة العودة

بريطانيا: روسيا سترتكب "خطأ جسيماً" إذا هاجمت أوكرانيا

حشود عسكرية روسية على حدود أوكرانيا، في صورة التقطتها أقمار اصطناعية ونشرتها شركة "ماكسار" - 1 نوفمبر 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
لندن -

وجهت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس تحذيراً لروسيا الأربعاء، قائلة إن موسكو سترتكب "خطأ جسيماً" إذا شنت هجوماً على أوكرانيا، وإن لندن تتعاون بشكل وثيق مع شركائها في حلف الأطلسي لدعم أوكرانيا.

وأشعلت تحركات القوات الروسية قرب الحدود الأوكرانية مخاوف في الغرب من أن موسكو ربما تستعد لغزو جارتها الجنوبية.

وتنفي روسيا مراراً عزمها مهاجمة أوكرانيا، وتقول إن من حقها نشر قواتها في أي مكان من أراضيها. وتتهم بدورها أوكرانيا وحلف شمال الأطلسي بتأجيج التوترات.

وقالت تراس لـ"رويترز" رداً على سؤال حول غزو روسي محتمل: "في اعتقادي أن هذا سيكون خطأ فادحاً من جانب روسيا".

وأضافت "نحن حلفاء لأوكرانيا تربطنا بها صلات وثيقة ولا نعمل مع شركائنا في حلف الأطلسي فحسب، بل نعمل أيضاً بشكل مباشر مع أوكرانيا بحيث نتأكد من حصولها على الدعم الكافي".

أجرت روسيا تدريبات عسكرية في البحر الأسود، إلى الجنوب من أوكرانيا الأربعاء، وقالت إنها بحاجة إلى تعزيز الاستعداد القتالي لقواتها التقليدية والنووية بسبب نشاط حلف الأطلسي المتزايد قرب حدودها.

وترسل الولايات المتحدة وحلف الأطلسي إشارات على دعمهما لأوكرانيا بطرق تعتبرها موسكو استفزازاً لها، بما في ذلك المناورات بالسفن الحربية في البحر الأسود في نوفمبر الجاري، وتسليم زوارق دوريات أميركية للبحرية الأوكرانية.

وقبل أيام، حذرت الاستخبارات الأميركية (سي آي إيه) الحلفاء الأوروبيين من "توغل عسكري" روسي محتمل في أوكرانيا.

وتم تبادل المعلومات الاستخباراتية الأميركية والبريطانية مع أصحاب المصلحة الأوروبيين، إذ أجرى رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية مارك ميلي مع الجنرال فاليري زالوجني، القائد العام للقوات المسلحة الأوكرانية الجمعة، محادثات تتعلق بالوضع الأمني ​​في أوروبا الشرقية، بما في ذلك "النشاط الروسي المثير للقلق في المنطقة".

وقال الناطق باسم الأركان المشتركة الكولونيل ديف باتلر في بيان، إن "ميلي شدد على الحاجة إلى استمرار التشاور بين الحلفاء والشركاء الإقليميين، وأعاد التأكيد على دعم الولايات المتحدة لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها".

وأكد أن أوكرانيا "شريك رئيسي لحلف شمال الأطلسي ولها دور حاسم في الحفاظ على الاستقرار في أوروبا".

وأعلنت كييف، الخميس الماضي، أنها تسعى للحصول على مساعدات عسكرية إضافية من حلفائها الغربيين، في ظل التوغل الروسي.

وقال وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، للصحافيين "ازدادت عدائية روسيا الدبلوماسية والعسكرية بدرجة كبيرة في الأسابيع الأخيرة"، مضيفاً أن بلاده "تعزز (تعاونها مع) حلفائها بشكل نشط لمواجهة التهديدات".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.