Open toolbar
الأمم المتحدة تعيّن مبعوثة جديدة إلى ميانمار
العودة العودة

الأمم المتحدة تعيّن مبعوثة جديدة إلى ميانمار

صورة أرشيفية للإندونيسية نولين هيزر - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن/نيويورك/دبي-

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في بيان، الاثنين، أنه عيّن السنغافورية نولين هيزر (73 عاماً) مبعوثة جديدة إلى ميانمار، لتخلف السويسرية كريستين شرانر بورغنر في هذا المنصب. 

وسبق لهذه العالمة الاجتماعية أن شغلت مناصب لمسؤوليات في الأمم المتحدة، لا سيما بين عامي 2007 و2014 على رأس لجنة اقتصادية واجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ، وبين عامي 2013 و2015 عندما عملت مستشارة خاصة لشؤون تيمور الشرقية. 

وفي إطار مهامها في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية، عملت هيزر بشكل وثيق مع "رابطة دول جنوب شرقي آسيا" (آسيان)، وكذلك مع سلطات ميانمار بشأن التنمية والحدّ من الفقر، بحسب ما جاء في بيان الأمين العام للأمم المتحدة. 

ومنذ انقلاب الأول من فبراير في ميانمار، الذي وضع حداً لفترة من الديمقراطية استمرت 10 سنوات، حاولت الأمم المتحدة ورابطة "آسيان" التأثير على المجلس العسكري لإعادة إطلاق حوار سياسي والإفراج عن المسؤولين المدنيين الذين اعتُقلوا خلال الانقلاب. 

ولم تتمكن السويسرية بورغنر التي تترك منصبها في الأمم المتحدة بعد 3 سنوات ونصف السنة للمشاركة في حكومة بلادها، ولا حتى نائب وزير خارجية بروناي إريوان يوسف الذي تم تعيينه مبعوثاً لـ"آسيان" في أغسطس، من التوجه إلى ميانمار حيث أرادا لقاء الزعيمة المدنية السابقة أونغ سان سو تشي. 

وتشهد ميانمار اضطرابات منذ أن أطاح الجنرالات بالزعيمة المدنية في انقلاب الأول من فبراير، ما أدى إلى تظاهرات على مستوى البلاد سقط خلالها أكثر من 1100 شخص على أيدي قوات الأمن.

ومساء السبت، اعتقلت المجموعة العسكرية ناشطاً بارزاً مؤيداً للديمقراطية في البلاد، يدعى كياو مين يو (52 عاماً) المعروف باسم كو جيمي، ما أثار "قلق" الولايات المتحدة.

واشنطن "قلقة"

وأعربت الولايات المتحدة عن "قلقها" من هذا الاعتقال، متعهدة مواصلة المطالبة بالإفراج عن كو جيمي، بحسب ما نقل بيان للبيت الأبيض عن مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان.

وقال البيان إن سوليفان أكد خلال اجتماع افتراضي مع اثنين من ممثلي حكومة الوحدة الوطنية في المنفى، دووا لاشي لا، وزين مار أونغ، "دعم الولايات المتحدة للحركة المؤيدة للديمقراطية في بورما (الاسم القديم لميانمار)"، و"أعرب عن قلقه إزاء اعتقال الناشط كو جيمي".

وجاء في البيان أيضاً أن "الولايات المتحدة ستواصل المطالبة بالإفراج عنه (كو جيمي) وكذلك الإفراج عن جميع المعتقلين ظلماً". 

وبحسب وكالة "فرانس برس"، اعتُقل كياو مين يو (52 عاماً) المعروف باسم كو جيمي، عندما دهم جنود مجمعاً سكنياً في بلدة نورث داغون التابعة لرانغون، أكبر مدن ميانمار. 

وقالت زوجته نيلار ثين لـ"فرانس برس": "كان يقيم في منزل آمن مع ناشطَين آخرين فرّا من الباب الخلفي"، مضيفة أن الشرطة لم تبلّغها بمكان وجوده. 

والزوجان ينتميان إلى ما يُعرف بحركة "جيل 88" التي تحدّت الحكومة العسكرية السابقة، ولعبا أيضاً دوراً رئيسياً في الاحتجاجات المناهضة للحكومة عام 2007، والتي أطلق عليها "ثورة الزعفران" نظراً إلى مشاركة رهبان بردائهم البرتقالي فيها. 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.