Open toolbar

باحثة في معمل تجري اختباراً على بعض الأدوية، كييف، أوكرانيا - 1 يونيو 2007. - AFP

شارك القصة
Resize text
واشنطن -

أوصت منظمة الصحة العالمية، أوكرانيا بتدمير "مسببات الأمراض" شديدة الخطورة الموجودة في مختبرات الصحة العامة في البلاد، لمنع "أي تسرب محتمل"، من شأنه أن ينشر العدوى بين السكان.

وقالت المنظمة في رسالة بالبريد الإلكتروني، رداً على أسئلة من "رويترز" بشأن عملها مع أوكرانيا قبل وأثناء الغزو الروسي، إنها تعاونت مع مختبرات الصحة العامة الأوكرانية لعدة سنوات، لتعزيز الممارسات الأمنية التي تساعد على منع "الإطلاق العرضي أو المتعمد لمسببات الأمراض".

وأضافت المنظمة، وهي وكالة تابعة للأمم المتحدة: "في إطار هذا العمل، أوصت منظمة الصحة العالمية بشدة، وزارة الصحة في أوكرانيا والهيئات المسؤولة الأخرى، بإتلاف مسببات الأمراض شديدة الخطورة لمنع أي تسربات محتملة".

خطر التسرب

في غضون ذلك، قال خبراء في مجال الأمن البيولوجي لـ"رويترز"، إن تحرك القوات الروسية داخل أوكرانيا، وقصف مدنها، زاد من خطر تسرب الكائنات المسببة للأمراض، في حال تدمير أي من هذه المنشآت.

ومثل العديد من البلدان الأخرى، يوجد في أوكرانيا مختبرات للصحة العامة تبحث في كيفية التخفيف من تهديدات الأمراض الخطيرة التي تصيب الحيوانات والبشر ويشمل ذلك، فيروس كورونا، وتلقت مختبراتها دعماً من الولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي، ومنظمة الصحة العالمية.

ولم تحدد منظمة الصحة العالمية، متى قدمت التوصية، ولم تقدم تفاصيل بشأن أنواع مسببات الأمراض، أو المواد السُمية الموجودة في مختبرات أوكرانيا.

ولا يتضمن بيان منظمة الصحة العالمية أي إشارة إلى حرب بيولوجية، لكنها قالت إنها تشجع جميع الأطراف على التعاون في "التخلص على نحو سليم ومأمون من أي مسببات أمراض قد تصادفهم، والتواصل للحصول على المساعدة الفنية حسب الحاجة"، وعرضت المساعدة حيثما أمكن بالإرشاد التقني والتنسيق.

اتهامات روسية لواشنطن

والأربعاء، كررت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اتهام الولايات المتحدة بإدارة مختبر للأسلحة البيولوجية في أوكرانيا، وهو اتهام نفته واشنطن وكييف.

وقالت زاخاروفا إن الوثائق التي اكتشفتها القوات الروسية في أوكرانيا أظهرت "محاولة طارئة لمحو أدلة على برامج بيولوجية عسكرية" من خلال إتلاف عينات معملية.

ورداً على ذلك، قال متحدث باسم الرئاسة الأوكرانية: "أوكرانيا تنفي بشدة أي ادعاء من هذا القبيل"، كما نفى متحدثون باسم الحكومة الأميركية بشدة اتهامات زاخاروفا، قائلين إن روسيا قد تستخدم مزاعمها كذريعة لـ"نشر أسلحتها الكيماوية أو البيولوجية".

ويعقد مجلس الأمن الدولي، الجمعة، جلسة طارئة بطلب من روسيا للبحث في ملف "الأسلحة البيولوجية" التي تؤكد موسكو أن أوكرانيا تصنعها بدعم من الولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.