Open toolbar
شاعرة سودانية تنقل أصوات اللاجئين إلى قادة العالم في قمة المناخ
العودة العودة

شاعرة سودانية تنقل أصوات اللاجئين إلى قادة العالم في قمة المناخ

الشاعرة السودانية الأميركية متثال "إيمي" محمود - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لندن-

تعتزم الشاعرة السودانية الأميركية امتثال (إيمي) محمود، نقل أصوات لاجئين التقتهم من الروهينجا في بنجلاديش وسوريين في مخيم بالأردن، إلى قادة العالم في قمة المناخ باسكتلندا من خلال قصيدة ستلقيها الاثنين.

وذكرت الشاعرة التي فازت بالمركز الأول في بطولة الشعر الفردية العالمية الكبرى 2015 في واشنطن لـ"رويترز" أن مهمتها تتمثل في "إيصال أصوات الأشخاص الأكثر ضعفاً إلى الأماكن التي لا يوجد لنا تمثيل فيها عادة".

وتتحدث إيمي في قصيدتها "دي بلدنا" التي ستكشف عنها الاثنين في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ كوب 26 بجلاسجو عن "كيف رأت وهي في الحادية عشرة من عمرها منزل جارتها ينهار أمام عينييها"، موضحة أن "البلاد كانت بالفعل في حالة اضطراب، والآن بدأت الأرض في التخلص منا أيضا".

وبصفتها لاجئة وسفيرة نوايا حسنة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تحدثت إلى اللاجئين أمثالها في جميع أنحاء العالم، وقد رأت الكثير من القواسم المشتركة بينهم.

وقالت:"نفس نقاط الضعف والقضايا والحساسيات، والأزمات التي شهدناها خلال أزمة دارفور تعاد مرارا وتكرارا، وأعتقد أنني أحاول الإجابة على السؤال إلى حد ما، حول كيف يمكننا أن نجلب الجميع إلى نفس القضية التي ينخرط الكثير منا فيها الآن".

وتتطلع إيمي في كوب 26 إلى الحث على اتخاذ إجراءات عاجلة، لكنها ستسلط الضوء على الجهود التي يبذلها اللاجئون بالفعل للتكيف مع البيئات التي يعيشون فيها، معتبرة أن الوضع مؤلم، ولكن يمكن تغييره، وقد قاموا بتغييره بالفعل بأنفسهم، ولكن هذا "العمل يمكن أن يضيع سُدى إذا لم يدعموا قريبا".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.