Open toolbar
الأمم المتحدة تتراجع عن طلب "إثبات تطعيم" للمشاركين بالجمعية العامة
العودة العودة

الأمم المتحدة تتراجع عن طلب "إثبات تطعيم" للمشاركين بالجمعية العامة

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش خلال مؤتمر صحافي في مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك - 4 فبراير 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
نيويورك-

قالت الأمم المتحدة الجمعة، إنها لن تطلب من المشاركين في اجتماعات جمعيتها العامة الأسبوع المقبل، إثبات حصولهم على لقاح لفيروس كورونا.

وتراجع رئيس الجمعية العامة عبد الله شاهد، عن إخباره الدول الأعضاء، الثلاثاء، بتأييده مطالبة مدينة نيويورك بتقديم دليل على التطعيم، وبأنه سيعمل مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش على تنفيذ ذلك.

وأخطر شاهد الدول الأعضاء في الأمم المتحدة البالغ عددها 193 دولة، الخميس، بعدم ضرورة إثبات رؤساء الدول والحكومات والدبلوماسيين المشاركين في اجتماعات الجمعية الحصول على لقاح فيروس كورونا.

وتخلى رئيس الجمعية العامة عن هذه المحاولة بعد اعتراض من روسيا، وقال أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، لـ"رويترز"، في مقابلة الأربعاء، إن الأمانة العامة للأمم المتحدة "لا تستطيع أن تقول لرئيس دولة لا يمكنك الدخول إذا لم تكن قد حَصُلت على اللقاح".

ومن المقرر أن يشارك العشرات من رؤساء الدول والحكومات ووزراء الخارجية، إلى جانب عدد كبير من الدبلوماسيين، في نيويورك لحضور الاجتماع السنوي رفيع المستوى.

وأحجم بعض القادة عن الحضور وسيكتفون بإرسال بيانات مصورة بسبب جائحة فيروس كورونا.

ويعتبر مقر الأمم المتحدة في مانهاتن منطقة دولية، ولا يخضع لقوانين الولايات المتحدة، ومع ذلك، سبق وتعهد مسؤولو الأمم المتحدة بالالتزام بالإرشادات المحلية والوطنية فيما يتعلق بالجائحة.

وقال مسؤولو مدينة نيويورك للمنظمة الدولية، إنه بموجب قواعد المدينة، "فسيُطلب من الذين يدخلون مقر الأمم المتحدة بغرض دخول قاعة الجمعية العامة إظهار دليل على التطعيم".

وأوضح رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو، الأربعاء، أن المدينة ستوفر اختباراً مجانياً للكشف عن الفيروس، وجرعات من لقاح "جونسون آند جونسون" ذي الجرعة الواحدة في موقع خارج مقر الأمم المتحدة الأسبوع المقبل.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.