Open toolbar

متطوعو مؤسسة محلية يواصلون عملهم خلال انقطاع التيار الكهربائي في جميع أنحاء البلاد، كراتشي، باكستان - 23 يناير 2023 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
إسلام أباد-

قالت وزارة الطاقة في باكستان إن انقطاعات في الكهرباء وقعت على مستوى البلاد صباح الاثنين، بسبب"عطل كبير" في الشبكة الوطنية، أثر على مصانع ومدارس ومستشفيات في كل المدن الكبرى.

وقال وزير الطاقة خوروم داستاجير إن العطل بدأ في حوالي الساعة 7:34 صباحاً بالتوقيت المحلي (02:34 بتوقيت جرينتش) عندما حدث اضطراب في الجهد الكهربي في الشبكة بين مدينتي جامشورو ودادو في إقليم السند بجنوب البلاد.

وأضاف لمحطة "جيو" التلفزيونية الإخبارية: "حدث اضطراب في جهد الشبكة، وجرى إغلاق الأنظمة واحداً تلو الآخر. هذه ليست أزمة كبرى".

وأُبلغ عن انقطاعات في مدينة كراتشي الساحلية الجنوبية، وفي العاصمة إسلام أباد، ومدينة لاهور في الشرق، وبيشاور في الشمال.

وقالت الوزارة في بيان إن العمل جارٍ لإعادة تشغيل الأنظمة. وأشار الوزير إلى أن الكهرباء عادت في بعض مناطق البلاد.

أزمات متلاحقة

ودفعت الضائقة المالية ونقص الوقود، الحكومة الباكستانية، في إبريل الماضي، إلى قطع الكهرباء عن المنازل والمصانع لفترات متقطعة، لعدم قدرتها على شراء الفحم أو الغاز الطبيعي من الخارج لتزويد محطات الطاقة في البلاد، بحسب ما أفادت "بلومبرغ".

وتكافح باكستان لشراء الوقود من أسواق التسليم الفوري، بعد ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي المسال والفحم إلى مستويات قياسية الشهر الماضي، بسبب تفاقم نقص الإمدادات الناجم عن الحرب في أوكرانيا.

وسبق هذا الإجراء إعلان الحكومة قرارها بعدم التراجع عن دعم أسعار الوقود بالمليارات رغم الضغط على المالية العامة، مشيرة إلى رد الفعل المحتمل في حالة زيادة أسعار الوقود بعد أيام فقط من توليها السلطة، في حينه.

وكان رئيس الوزراء السابق عمران خان الذي أطيح به في اقتراع على الثقة خلال الشهر نفسه، بادر إلى الإعلان عن خفض أسعار الوقود والكهرباء في فبراير، رغم ارتفاع الأسعار العالمية، في محاولة لاستعادة الدعم الشعبي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.