Open toolbar

جانب من التدريبات الصينية في مضيق تايوان - 4 أغسطس 2022 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

قال البيت الأبيض إن تصرفات الصين في مضيق تايوان وحوله "استفزازية وغير مسؤولة"، وذلك بعد أن ذكر مسؤولون في تايوان أن الطائرات والسفن الحربية الصينية تدربت على محاكاة هجوم على الجزيرة.

وصرّح متحدث باسم البيت الأبيض، أن "هذه الأنشطة تصعيد كبير في جهود الصين لتغيير الوضع الراهن. إنها استفزازية وغير مسؤولة وتزيد من مخاطر سوء التقدير"، وأضاف: "إنهم أيضاً يخالفون هدفنا طويل الأمد المتمثل في الحفاظ على السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان، وهو ما يتوقعه العالم".

واستشاطت الصين غضباً بعد زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايوان، التي تتمتع بحكم ذاتي وتعتبرها بكين جزءاً من أراضيها. وأصبحت بيلوسي أكبر مسؤول أميركي يزور تايوان في 25 عاماً.

وفي وقت سابق، أعلنت الصين فرض عقوبات على بيلوسي، وأفراد أسرتها المباشرين، رداً على ما وصفته بأفعالها "الخبيثة" و"الاستفزازية" على خلفية زيارتها إلى تايوان.

إبعاد طائرات صينية

وزارة الدفاع التايوانية قالت إن سلاح الجو نشر طائرات مقاتلة، السبت، لإبعاد 20 طائرة صينية من بينها 14 عبرت الخط الفاصل في مضيق تايوان، مضيفةً في بيان أنها رصدت أيضاً 14 سفينة عسكرية صينية تقوم بأنشطة حول مضيق تايوان.

والخميس، ذكرت الوزارة أن 22 طائرة صينية مقاتلة توغلت لفترة وجيزة في منطقة الدفاع الجوي التايوانية، موضحةً على موقعها الإلكتروني أن أنظمة الدفاع الجوي تعقبت الطائرات الصينية، فيما تم بث إنذارات عبر اللاسلكي.

من جانبها، قالت الصين إن المناورات التي بدأت ظهر الخميس، تضمنت "إطلاق صواريخ تقليدية" على المياه قبالة الساحل الشرقي لتايوان، وأكدت على لسان المتحدث باسم الجيش الصيني  شي يي، أن "كل الصواريخ أصابت هدفها بدقة، واختبرت الضربة الدقيقة وقدرات منع الوصول" إلى المنطقة.

وقف التعاون

وأعلنت بكين، الجمعة، وقف التعاون مع واشنطن في مجالات عدة، تشمل الحوار بين كبار القادة العسكريين، رداً على زيارة بيلوسي إلى تايوان.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان، إنها ألغت اجتماع عمل بين وزارتي الدفاع الصينية والأميركية، وأوقفت الحوار بين القادة العسكريين للبلدين.

وأضافت أنها ستوقف "محادثات المناخ مع الولايات المتحدة، وكذلك التعاون في منع الجريمة عبر الحدود، ومكافحة المخدرات، وإعادة المهاجرين غير الشرعيين"، كما أعلنت وقف محادثات أمن الملاحة البحرية.

وفي وقت سابق الخميس، قال منسق مجلس الأمن القومي للاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض جون كيربي رداً على سؤال لـ"الشرق" عما إذا كانت الولايات المتحدة مستعدة للانخراط عسكرياً ضد الصين: "نحن مستعدون لما قد تفعله الصين، وأعتقد أنه لن يكون من الجيد الخوض في التفاصيل حول ذلك"، مضيفاً "لدينا قدرة عسكرية قوية في المنطقة، وثقل اقتصادي ودبلوماسي".

إقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.