Open toolbar

أعضاء من "حركة الشباب" الصومالية قرب العاصمة مقديشو - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

أعلن الجيش الأميركي، الأربعاء، القضاء على أربعة عناصر من "حركة الشباب" الصومالية، بعد غارة في وسط الصومال.

وقالت القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا (أفريكوم) في بيان، إن الهجوم وقع الثلاثاء قرب بلدوين، على مسافة 350 كيلومتراً شمال العاصمة مقديشو، بعد هجوم شنته الحركة الموالية لتنظيم "القاعدة" على جنود صوماليين.

وأفاد البيان أنه وفق حصيلة أولية "أسفرت الضربة عن سقوط 4 عناصر من حركة الشباب، فيما لم يصب أي مدنيين خلال العملية".

ومنذ 15 عاماً تخوض الحركة تمرّداً ضد الحكومة الفدرالية الصومالية المدعومة من المجتمع الدولي.

وتستغل الحركة الأزمات المتكرّرة في الأشهر الأخيرة، لتكثيف هجماتها ضد الحكومة الفدرالية وقوات الأمن.

وتواجه الصومال خطر المجاعة الناجمة عن أسوأ موجة جفاف منذ 40 عاماً.

وفي مايو، أمر الرئيس الأميركي جو بايدن بإعادة إنشاء وجود عسكري أميركي في الصومال لمساعدة السلطات المحلية على محاربة "حركة الشباب"، في عودة عن قرار سلفه دونالد ترمب بسحب غالبية القوات الأميركية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.