Open toolbar

صورة لشخص يعتقد أنه رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي لحظة نقله للمستشفى بعد تعرضه لإطلاق نار في تجمع انتخابي - 8 يوليو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
طوكيو -

تٌستأنف في اليابان، السبت، الحملات الانتخابية بآخر أيام الدعاية للمرشحين في انتخابات مجلس الشيوخ، المقررة الأحد، بعد يوم واحد من اغتيال رئيس الوزراء السابق شينزو آبي، خلال تجمع انتخابي بمدينة نارا غربي البلاد.

ولقي آبي، أطول رؤساء وزراء اليابان بقاءً في السلطة، حتفه، بعد أن أطلق رجل عاطل عن العمل، يبلغ من العمر 41 عاماً، الرصاص عليه أثناء إلقاء كلمة في تجمع انتخابي في مدينة نارا، صباح الجمعة.

وتعهد الساسة في اليابان، بمواصلة حملاتهم الانتخابية قبل انتخابات يوم الأحد، والتي من المتوقع أن تسفر عن فوز الائتلاف الحاكم في اليابان، في الوقت الذي سارعت فيه الشرطة لتحديد الدوافع وراء قتل آبي.

وينتمي آبي لعائلة سياسية، وأصبح أصغر رئيس وزراء في اليابان بعد الحرب العالمية الثانية. وتم نقل آبي إلى مستشفى نارا بعد إطلاق النار قبل إعلان وفاته في وقت متأخر بعد الظهر.

وصول الجثمان

وفي وقت سابق السبت، وصل الموكب الذي ينقل جثمان آبي، إلى طوكيو في أجواء من الحزن بينما ما زالت البلاد تحت وطأة صدمة اغتياله.

ووصلت سيارة لنقل الموتى إلى مقر إقامة آبي في طوكيو. وظهر في لقطات بثها التلفزيون قادة من الحزب الليبرالي الديمقراطي الذي انتمى إليه رئيس الوزراء السابق وهم يرتدون ملابس سوداء ويقفون في طابور باحترام.

تقصير أمني

وستقوم وكالة الشرطة الوطنية اليابانية بالتحقق فيما إذا كانت هناك أي ثغرات أمنية خاصة بحماية رئيس الوزراء الياباني الأسبق شينزو آبي، بعد إطلاق النار عليه أثناء التجمع الانتخابي.

ويأتي الفحص في الوقت الذي تنظر فيه وكالة الشرطة اليابانية بجدية إلى حقيقة أن ضباط الشرطة المسلحين، الذين كانوا يحرسون آبي خلال التجمع الانتخابي، لم يتمكنوا من منع إطلاق النار.

وتم إطلاق النار على آبي، عضو الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم، أثناء إلقائه خطاباً بالقرب من محطة قطار في مدينة نارا بغرب اليابان، لمساندة مرشح الحزب الليبرالي الديمقراطي في انتخابات مجلس الشيوخ، التي من المقرر أن تعقد، الأحد، وتأكدت وفاة آبي في وقت لاحق، الجمعة.

وخلال الخطاب، الذي كان في الهواء الطلق، كان آبي تحت حراسة فريق بقيادة مسؤول كبير من قسم الأمن في إدارة شرطة محافظة نارا وضباط شرطة الأمن من إدارة شرطة العاصمة طوكيو، وفقاً لما ذكرته إدارة الشرطة اليابانية.

ورفض مسؤول بوكالة الشرطة اليابانية التعليق على عدد ضباط الأمن وترتيباتهم في ذلك الوقت، قائلاً إن الكشف عن المعلومات سيؤثر في العمليات الأمنية في المستقبل.

تقدم الحزب الحاكم

وأظهر استطلاع للرأي، نشرت نتائجه، الاثنين الماضي، أن الائتلاف الحاكم في اليابان سيحقق الفوز في انتخابات مجلس الشيوخ، وأنه من المرجح أن يزيد الحزب الحاكم بزعامة رئيس الوزراء فوميو كيشيدا عدد المقاعد التي يشغلها بمفرده.

ويجري التنافس على 125 مقعداً لتكون الأغلبية البسيطة 63 مقعداً.

ومن المتوقع أن يفوز الحزب الليبرالي الديمقراطي بزعامة كيشيدا بنحو 60 مقعداً بمفرده مقابل 55 مقعداً يشغلها حالياً، وفقًا لاستطلاع أجرته صحيفة "نيكي" الاقتصادية.

وتتعارض نتائج استطلاع "نيكي" مع استطلاعات الرأي العام الأخيرة، التي أظهرت تراجع التأييد للحكومة بسبب ارتفاع الأسعار وارتفاع تكاليف الوقود في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.