Open toolbar

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرج خلال مؤتمر صحافي - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي/ بروكسل -

حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرج روسيا، الاثنين، مما وصفه بـ"كلفة عالية" ستتكبدها موسكو إذا شنت هجوماً جديداً على أوكرانيا، مؤكداً دعم الحلف لحق أوكرانيا في الدفاع عن نفسها.

وقال ستولتنبرج خلال اجتماع مع نائبة رئيس الوزراء الأوكراني أولجا ستيفانيشينا: "نريد أن نوجه رسالة واضحة إلى روسيا بأننا موحدون، وبأن روسيا ستتكبد كلفة عالية اقتصادية وسياسية في حال استخدمت مجدداً القوة العسكرية ضد أوكرانيا. نحن ندعم أوكرانيا ونساعدها على تعزيز حقها في الدفاع عن النفس".

لكنه أوضح أنه "من الممكن عقد صفقات مع روسيا"، مضيفاً "لا أعتقد أنه يمكننا توقع أن هذه الاجتماعات ستحل جميع القضايا. ما نأمله هو أننا من الممكن أن نجد طريقة للمضي قدماً، والاتفاق على سلسلة من الاجتماعات".

من جانبها، قالت ستيفانيشينا خلال زيارة لمقر الناتو في بروكسل، الاثنين، إن مطالب روسيا بضمانات أمنية "لا تشكل أساساً للمفاوضات".

لا تفاوض

وصرحت ستيفانيشينا للصحافيين إلى جانب ستولتنبرج "علينا جميعاً أن ندرك أن مطالب روسيا للحلفاء لا يمكن اعتبارها موقفاً تفاوضياً".

وأضافت "المعتدي (روسيا) ليس في مكانة تسمح له بوضع شروط حتى تخرج الدبابات الروسية من الحدود الأوكرانية".

وتحاصر موسكو حدود أوكرانيا من 3 مناطق بنحو 100 ألف جندي، وهو ما اعتبرته واشنطن وحلف الناتو تهديداً أمنياً، مطالبينها بالتراجع، إلا أن موسكو حذرت من "وضع أمني أسوأ" إذا لم تظهر بوادر اهتمام من قبل واشنطن والناتو بالحوار معها بشأن ضماناتها الأمنية، والمتعلقة بعدم ضم أوكرانيا إلى الحلف. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.