Open toolbar

النصب التذكاري السوفيتي في ريجا عاصمة لاتفيا. 11 مايو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

بدأت لاتفيا العمل على تفكيك نصب تذكاري شاهق يعود إلى الحقبة السوفيتية، بحسب ما أفادت "بلومبرغ".

يأتي ذلك بعد أقلّ من أسبوع على إقدام جارتها إستونيا، على إزالة نصب تذكاري سوفيتي، ما أدى إلى تعرّضها لما وصفته الحكومة بأضخم موجة من الهجمات الإلكترونية منذ أكثر من عقد.

وأشار جانيس لانج، المدير التنفيذي للعاصمة اللاتفية ريجا، إلى تسييج المنطقة المحيطة بالنصب التذكاري، الذي يبلغ ارتفاعه 80 متراً، بالتزامن مع نقل معدات إلى المكان. وقال إن السلطات ستتجنّب استخدام متفجرات في هدم النصب.

انضمّت لاتفيا، وهي عضو في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي "الناتو"، إلى إستونيا في المضيّ بخطط لإزالة الآثار السوفيتية في كل أنحاء البلاد، رداً على الغزو الروسي لأوكرانيا.

مجمّع النصب التذكاري في وسط ريجا، الذي يضمّ مسلّة ومنحوتتين ضخمتين، إحداهما تمثل جنود الجيش الأحمر والأخرى تمثل "الوطن الأم"، يحيي ذكرى الانتصار السوفيتي على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

يمجّد كثيرون من الأقلية الروسية في لاتفيا، التي تشكّل نحو ربع سكان البلاد، البالغ عددهم 1.9 مليون نسمة، النصب التذكاري، فيما يعتبره كثيرون من اللاتفيين رمزاً للاحتلال السوفيتي، بحسب "بلومبرغ".

شُيّد النصب التذكاري في عام 1985، قبل 5 سنوات من استقلال لاتفيا عن الاتحاد السوفيتي. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.