Open toolbar
الملك عبد الله يستقبل جانتس ويبحث معه القضايا الأمنية
العودة العودة

الملك عبد الله يستقبل جانتس ويبحث معه القضايا الأمنية

ملك الأردن عبد الله الثاني يلتقي وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس في عمان، 5 يناير 2022 - الديوان الملكي الأردني

شارك القصة
Resize text
عمّان –

استقبل ملك الأردن عبد الله الثاني، الأربعاء، وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس في العاصمة الأردنية عمّان، حيث بحثا القضايا الأمنية والاستقرار في المنطقة، بحسب بيان نشره الديوان الملكي الأردني.

وشدد الملك بحسب البيان، على "ضرورة الحفاظ على التهدئة الشاملة في الأراضي الفلسطينية، واتخاذ جميع الخطوات اللازمة لذلك"، من أجل إيجاد "أفق حقيقي لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين".

وأفاد البيان بأن اللقاء تناول عدداً من القضايا الثنائية، وسبل تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال جانتس على تويتر عقب اللقاء، إنه وجّه الشكر لملك الأردن على جهوده "للحفاظ على الأمن والاستقرار في الإقليم، وتقوية أسس السلام".

وأضاف أن اللقاء شهد نقاشاً حول قضايا أمنية وسياسية واقتصادية، وعبر عن ترحيبه بتعميق ما أسماه "العلاقات الاستراتيجية" مع الأردن. وشدد على أنه سيواصل العمل "لتقوية السلام بين البلدين".

وأعرب عن التزامه بمواصلة "تطوير التبادلات الأمنية والاقتصادية والمدنية".

ويأتي لقاء جانتس مع ملك الأردن بعد أسبوع على لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في منزله بمدينة روش هاعين، حيث بحثا قضايا أمنية واقتصادية، كما شهد اللقاء التأكيد على "أهمية تعزيز التنسيق الأمني ومواجهة الإرهاب والعنف" بحسب ما قال جانتس.

لقاء مع هرتسوج

وكشف الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوج في الخامس من سبتمبر الماضي، أنّه التقى سرّاً مع ملك الأردن عبد الله الثاني في عمان، وسط تحسن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وقال هرتسوج في مقابلة تلفزيونية مع التلفزيون الإسرائيلي، إن "الأردن بلد مهم جداً، وأنا أكن احتراماً كبيراً للملك عبد الله، وهو قائد عظيم ولاعب إقليمي ذو تأثير كبير". وتحدث البيان عن "لقاء دافئ عقد بناء على دعوة من الملك".

العلاقات الأردنية الإسرائيلية

وتدهورت العلاقات الإسرائيلية الأردنية في ظل حكم رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتانياهو، الذي اتهمه منتقدوه بإهمال المملكة الأردنية.

لكن بعد وقت قصير على تولي نفتالي بينيت رئاسة الحكومة في إسرائيل في يونيو الماضي، زار الأخير عمان وأجرى محادثات مع الملك عبد الله الثاني.

وفي يوليو، اتفقت الدولتان على أن تبيع إسرائيل للأردن 50 مليون متر مكعب من المياه سنوياً، إضافة إلى 55 مليون متر مكعب تقدمها حالياً مجاناً.

وبموجب هذا الاتفاق، يُسمح للأردن بزيادة صادراته إلى الفلسطينيين في الضفة الغربية.

ووقّع الأردن وإسرائيل بدبي في نوفمبر الماضي، إعلان النوايا بخطوة جديدة من شأنها أن تحسن العلاقات بين البلدين.

وتبدأ دراسات جدوى المشروع العام المقبل، وستشارك الإمارات العربية في تمويل التعاون، بينما رعت الولايات المتحدة التوقيع.

وتنص الاتفاقية على أن يعمل الأردن على توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية لصالح إسرائيل، بينما ستعمل إسرائيل على تحلية المياه لصالح الأردن الذي يعاني من الجفاف.

اقرأ ايضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.