Open toolbar

الشرطة الإسرائيلية تعتدي على مشيعي الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة في القدس - 13 مايو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
برلين -

أجرى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اتصالاً هاتفياً مع عائلة الصحافية الفلسطينية الأميركية شيرين أبو عاقلة، الأحد، بعدما انتقد استخدام إسرائيل للقوة خلال جنازتها.

وعبر بلينكن عن "تعازيه العميقة" أثناء الاتصال، وذلك أثناء توجهه، السبت، إلى برلين للمشاركة في اجتماع لوزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي "الناتو"، وفق ما قال مسؤول في الخارجية الأميركية.

وأفاد المسؤول، شرط عدم الكشف عن هويته، بأن بلينكن أشار إلى "عمل أبو عاقلة الصحافي وأهمية الصحافة الحرة والمستقلة"، مشدداً على دعم الدبلوماسيين الأميركيين في القدس لعائلة أبو عاقلة، التي كانت تحمل الجنسية الأميركية.

وقُتلت أبو عاقلة، الصحافية البارزة العاملة في قناة "الجزيرة" برصاصة في الرأس، الأربعاء في جنين بالضفة الغربية المحتلة لدى تغطيتها عملية عسكرية إسرائيلية.

وحمّلت شبكة "الجزيرة" القطرية، الحكومة الإسرائيلية مسؤولية قتل أبو عاقلة "بدم بارد" ووصفته بـ"الاغتيال". وبعدما اعتبر الجيش الإسرائيلي، الجمعة، أن الصحافية قد تكون قتلت بنيران فلسطينية، ذكر لاحقاً أنه لا يستبعد أن يكون أحد جنوده قد أطلق النار.

وخلال تشييعها، الجمعة، كاد نعشها يسقط أرضاً عندما انهال عناصر الشرطة الإسرائيلية على حامليه بالضرب بالهراوات، قبل أن يتمّ تقويمه ورفعه في اللحظة الأخيرة، وفق مشاهد نقلتها المحطات التلفزيونية المحلية.

وأعرب بلينكن عن "الانزعاج العميق" للولايات المتحدة من تدخّل الشرطة الإسرائيليّة في جنازة الصحافيّة ودعت الخارجية الأميركية إلى تحقيق شفاف في مقتلها.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.