Open toolbar
"الطاقة الذرية": برنامج كوريا الشمالية النووي يتقدم "بكامل طاقته"
العودة العودة

"الطاقة الذرية": برنامج كوريا الشمالية النووي يتقدم "بكامل طاقته"

المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي يخاطب وسائل الإعلام في فيينا - 12 سبتمبر 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
فيينا -

قال رافائيل جروسي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، خلال اجتماع سنوي للدول الأعضاء، الاثنين، إن برنامج كوريا الشمالية النووي يتقدم "بكامل طاقته"، فيما حذرت الأخيرة من "سباق تسلح نووي خطير" أشعله اتفاق الولايات المتحدة وأستراليا أخيراً بشأن الغواصات النووية.

وأضاف "في جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية يتقدم البرنامج النووي بكامل طاقته، ويتضمن العمل على فصل البلوتونيوم وتخصيب اليورانيوم وأنشطة أخرى".

وكان جروسي أصدر تقريراً الشهر الماضي قال فيه إن بيونج يانج أعادت تشغيل مفاعل نووي، يُعتقد على نطاق واسع أنه أنتج البلوتونيوم للأسلحة النووية.

وفي وقت سابق الاثنين، حذرت كوريا الشمالية من أن الولايات المتحدة "تجازف ببدء سباق تسلح نووي خطير"، بعدما أعلنت عن تزويد أستراليا بتكنولوجيا غواصات تعمل بالطاقة النووية، وانتقدت ما وصفته بـ"ازدواجية المعايير" من جانب واشنطن، وتعهدت باتخاذ إجراءات مضادة.

وقالت وزارة خارجية بيونج يانج، في تعليق نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية، إن "تلك الأفعال ضارة وخطيرة، وستخل بالتوازن الاستراتيجي في منطقة آسيا والمحيط الهادي وتشعل سباقاً للتسلح النووي".

انتقادات لواشنطن

وانتقدت كوريا الشمالية ما وصفته بـ"نهج واشنطن المزدوج في التعامل"، مشيرة إلى تصريحات أدلت بها المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي بأن الولايات المتحدة لا تسعى لصراع مع الصين، ولكن القرار يهدف لتعزيز الأمن الإقليمي.

وقالت وزارة الخارجية في كوريا الشمالية إن تلك التصريحات "تصل إلى حد موقف بأنه يمكن لأي دولة نشر التكنولوجيا النووية إذا كان ذلك في صالحها، وهذا يُظهر أن الولايات المتحدة هي الجاني الرئيسي على النظام الدولي للحد من الانتشار النووي".

وأضافت "ننظر بعمق في خلفية القرار الأميركي وبالتأكيد سنتخذ بالمثل إجراءات مضادة في حال وجود أي تأثير سلبي، ولو ضئيل، على أمن بلدنا".

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن أعلن قبل أيام عن تحالف دفاعي (أسترالي-أميركي-بريطاني) جديد يأتي ضمن اتفاقية شراكة يُنظر إليها أنها تهدف إلى مواجهة صعود الصين.

وتقدّم اتفاقية الشراكة تكنولوجيا الغواصات النووية الأميركية إلى أستراليا، إضافة إلى إمكانات لصد الهجمات الإلكترونية وتطبيق الذكاء الاصطناعي وغيرها.

والأربعاء، أطلقت بيونج يانج صاروخين باليستيين، في تجربة تأتي بعد أيام من إعلانها  أنها اختبرت بنجاح صواريخ "كروز" بعيدة المدى، فيما أعلنت سيول نجاح تجربة إطلاق صاروخ باليستي من غواصة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.