Open toolbar

لاجئون أوكرانيون يعبرون الحدود إلى رومانيا هرباً من الغزو الروسي للبلاد - 9 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
موسكو-

وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قراراً، السبت، بصرف مبالغ مالية لمن تركوا الأراضي الأوكرانية وجاءوا إلى روسيا، بمن فيهم المتقاعدون والحوامل وذوو الحاجات الخاصة.

ويقضي القرار الذي نشرته بوابة حكومية بصرف معاشات شهرية قدرها عشرة آلاف روبل (170 دولاراً)، لمن اضطروا إلى مغادرة أراضي أوكرانيا منذ 18 فبراير الماضي. 

ويستحق ذوو الحاجات الخاصة أيضاً نفس الدعم الشهري، بينما تستحق الحوامل مبلغاً مالياً لمرة واحدة.

ويقضي القرار بصرف تلك المبالغ لمواطني أوكرانيا وأيضا دونيتسك ولوغانسك، وهما كيانان منشقان في شرق أوكرانيا اعترفت روسيا باستقلالهما في فبراير، في خطوة أدانتها أوكرانيا والدول الغربية باعتبارها غير قانونية.

وفي 18 فبراير الماضي أمر بوتين بصرف عشرة آلاف روبل لكل من جاء من دونيتسك ولوغانسك.

وتقدم موسكو جوازات سفر روسية للأوكرانيين، ما تصفه كييف وواشنطن بأنه محاولة غير قانونية تبذلها موسكو لضم الأراضي الأوكرانية التي احتلتها في إطار ما تعتبرانه استحواذاً استعمارياً على الأراضي.

وتقول روسيا إنها تنفذ "عملية عسكرية خاصة" في أوكرانيا، لحماية نفسها والدفاع عن المتحدثين باللغة الروسية، الذين تقول إن السلطات الأوكرانية تضطهدهم، وهو ما تنفيه كييف.

ونقلت "بلومبرغ"، الأسبوع الماضي، عن مصادر مطلعة قولهم إن الكرملين يخطط لتأجيل استفتاء لضم أراض أوكرانية استحوذ عليها في جنوب وشرقي البلاد، فيما تواجه القوات الروسية صعوبة في التقدم ميدانياً.

وبحسب "بلومبرغ"، فإن الاستفتاء لضم أراض مثل خيرسون، كان مقرراً له أن يجري الشهر المقبل، ولكن روسيا تبحث إمكانية عقده في ديسمبر أو يناير المقبلين، لأن القوات الروسية "ليست قادرة بعد على السيطرة بشكل كامل" على تلك المناطق، وفقاً لمصادر مطلعة على تلك النقاشات.

وكان موقع "ميدوزا" الروسي المستقل، هو أول من أفاد بتقارير عن احتمال تأجيل الاستفتاء. ولكن حتى اللحظة، لم يعلن الكرملين تخليه عن عقد الاستفتاء في سبتمبر، فيما تستمر التحضيرات له، وفقاً للمصادر.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.