Open toolbar

دخان يتصاعد بعد قصف روسي على إقليم دونيستك شرق أوكرانيا. 7 يوليو 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كييف / دبي-

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إن صواريخ روسية أصابت منشأتين مجتمعيتين في غرب أوكرانيا الخميس، ما أسفر عن سقوط 20 شخصاً وإصابة عدد أكبر بكثير.

وأضاف في مؤتمر دولي يهدف إلى إجراء ملاحقات بتهم جرائم حرب في أوكرانيا "صباح الخميس، أصابت الصواريخ الروسية مدينة فينيتسيا، وهي مدينة عادية ومسالمة. ضربت صواريخ كروز منشأتين مجتمعيتين".

وتابع: "أسفر ذلك عن تدمير منازل ومركز طبي واشتعال النار في السيارات وعربات الترام... ترتب على الإرهاب الروسي سقوط 20 شخصاً حتى الآن". ولم يتسن لرويترز التحقق من تصريحاته على الفور.

وكانت خدمة الطوارئ الحكومية في أوكرانيا، قالت إن 3 صواريخ روسية سقطت على مدينة فينيتسيا بوسط البلاد، مما أسفر عن سقوط 12 شخصاً بينهم طفل، وإصابة 25 آخرين.

ولم تعلق وزارة الدفاع الروسية على الفور على التقارير الواردة من فينيتسيا. وتنفي روسيا التي بدأت غزو أوكرانيا في 24 فبراير، استهداف المدنيين عمداً.

يأتي ذلك بعد ساعات من تأكيد مسؤولين أوكرانيين أن القوات الأوكرانية قصفت نقطتي تفتيش عسكريتين ومنصة إنزال، الخميس، في ثاني هجوم هذا الأسبوع على منطقة تسيطر عليها روسيا في جنوب أوكرانيا.

ونقل سيرهي براتشوك المتحدث باسم إدارة إقليم أوديسا عن قيادة العمليات في الجنوب قولها إن الهجوم الجديد على نوفا كاخوفكا في منطقة خيرسون أسفر عن سقوط 13 "محتلاً"، فيما لم يذكر دليلاً على عدد القتلى.

انتقادات روسية

وفي المقابل، انتقدت وزارة الخارجية الروسية الولايات المتحدة وبريطانيا، الخميس، لمساعدتهما في تدريب القوات المسلحة الأوكرانية وهو ما وصفته بأنه يأتي في إطار "الحرب الهجينة" التي تشنها الدولتان العضوان في حلف شمال الأطلسي "الناتو" على روسيا.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا في إفادة صحفية إن واشنطن زودت أوكرانيا بمدربين يساعدون قواتها على استخدام أنظمة "هيمارس" الصاروخية.

وأشارت إلى أن الصواريخ، التي تتمتع بمدى أطول ودقة أعلى من أسلحة المدفعية الأخرى، تُستخدم "على نطاق واسع" من قبل القوات الأوكرانية.

ولفتت زاخاروفا إلى أن"القوات الأوكرانية تستخدم صواريخ (هيمارس) التي حصلت عليها من الولايات المتحدة في كل مكان". 

وأضافت أن واشنطن "أرسلت سراً مدربين" إلى أوكرانيا لمساعدة قواتها في تعلم كيفية استخدام الأسلحة الجديدة وتوجيهها، مما أدّى إلى قصف أهداف مدنية في المناطق التي تسيطر عليها روسيا.

ونفى الجانبان استهداف المدنيين والمناطق السكنية في الصراع المستمر منذ قرابة 5 أشهر.

وقالت الولايات المتحدة في أول يونيو، إنه سيتم نشر 8 من أنظمة "هيمارس" في أوكرانيا بحلول منتصف يوليو الجاري، في حين يعتقد محللون عسكريون أن الأسلحة الجديدة يمكن أن تغير دفة الأوضاع، وتقول كييف إنها استخدمت الصواريخ بالفعل لتدمير العديد من مستودعات الذخيرة الروسية في شرق أوكرانيا.

كما انتقدت زاخاروفا قرار بريطانيا استقدام مئات من العسكريين الأوكرانيين إلى أراضيها للتدريب على الأسلحة. 

وقالت إن المبادرة البريطانية الجديدة لتدريب ما يصل إلى عشرة آلاف جندي أوكراني خلال الأشهر المقبلة جزء من "الحرب الهجينة" التي يشنها الغرب على موسكو.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.