Open toolbar
"الصحة العالمية" تطالب بتسهيل وصول المساعدات لتيجراي
العودة العودة

"الصحة العالمية" تطالب بتسهيل وصول المساعدات لتيجراي

سكان يغادرون مدينة زاريما شمال إثيوبيا، بعد معركة دارت بين القوات الإثيوبية وقوات جبهة تحرير شعب تيجراي - 16 سبتمبر 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
جنيف-

دعا المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبرييسوس، الأربعاء، إثيوبيا إلى ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى منطقة تيجراي.

وقال أدهانوم جيبرييسوس في خطاب طويل عن الإقليم، الذي يشهد نزاعاً مع أديس أبابا منذ نحو عام، إنه "كإثيوبي منحدر من تيجراي، تؤثر هذه الأزمة فيّ شخصياً، لكن اليوم أتحدث بصفتي المدير العام لمنظمة الصحة العالمية".

وأضاف بنبرة حزينة خلال مؤتمر صحافي لمنظمة الصحة عُقد في جنيف مخصص لوباء كوفيد-19: "في تيجراي، أكثر من 90% من السكان بحاجة إلى مساعدة غذائية، ويعاني نحو 400 ألف شخص من المجاعة".

وحذّر من معدّلات سوء تغذية حادة في تيجراي، قائلاً إنها "تبلغ مستويات شهدناها في بداية المجاعة الكبيرة في الصومال عام 2011"، مشيراً إلى "عوائق كثيرة ينبغي أن تتجاوزها قوافل المساعدات".

وأوضح أنه "منذ يوليو الماضي، تتمكن عشر شاحنات فقط من الوصول، بينما يفترض أن تصل مئة شاحنة يومياً"، مشدداً على ضرورة "إزالة العوائق"، لأن "ملايين الأرواح على المحك".

ووعد أدهانوم جيبرييسوس بأن تبذل منظمة الصحة العالمية كل ما في وسعها، مشيراً إلى أن "عدداً قليلاً جداً من المرافق الصحية لا يزال يعمل في تيجراي، بسبب شحّ الوقود والمعدّات الطبية".

ولم يتلقَّ نحو مئتي ألف طفل لقاحاتهم، فيما أكد مدير منظمة الصحة العالمية، أنه "عندما لا يجد الناس ما يكفي من الطعام، يصبحون عرضة للأمراض المميتة، والموت جوعاً". واختتم: "هذا ما نشهده حالياً في تيجراي".

ويُعيد أدهانوم جيبرييسوس، الذي لايتحدث عن النزاع في العلن كثيراً، نشر تغريدات عبر حسابه على موقع تويتر، تتضمن معلومات حول وضع الإقليم، في حين تعتبر السلطات الإثيوبية أنه منحاز للطرف الآخر.

وتعتبر الأمم المتحدة أن تيجراي تخضع إلى "حصار بحكم الأمر الواقع" يمنع دخول المساعدات الإنسانية، فيما تتبادل السلطات الإثيوبية والمتمردون الموالون لجبهة تحرير شعب تيجراي، اتهامات عرقلة إيصال المساعدات.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.