Open toolbar

رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان العراق مسرور بارزاني - دبي - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال رئيس وزراء إقليم كردستان العراق مسرور برزاني، الثلاثاء، إن تطوير قطاع النفط والغاز في الإقليم الواقع شمالي العراق، قد لا يكون في مصلحة إيران المنتجة للطاقة.

وأضاف خلال ندوة "هل العالم مستعد لمستقبل يتجاوز النفط؟" في القمة العالمية للحكومات 2022 في دبي، أن الهجمات التي وقعت مؤخراً على أربيل عاصمة الإقليم والإجراءات القانونية للحكومة الاتحادية، تؤكد أن هناك "مقاومة للتطوير" في المنطقة الغنية بالطاقة.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، أوائل الشهر الجاري، قصف "مراكز استراتيجية" إسرائيلية في أربيل رداً على غارة جوية إسرائيلية قتلت اثنين من أعضائه في سوريا، غير أن معظم الصواريخ، وعددها 12 صاروخاً، أصابت فيلا رجل الأعمال الكردي في قطاع الطاقة بالإقليم باز كريم البرزنجي.

 وقالت مصادر لـ"رويترز" إن خطة تصدير الغاز الكردي قد تهدد مكانة إيران كمورد رئيسي للعراق وتركيا، بينما يعاني اقتصادها من العقوبات الدولية.

وفي مايو 2014، بدأ إقليم كردستان تصدير النفط من خلال خط أنابيب مستقل عبر تركيا، على الرغم من احتجاجات بغداد، التي تقول إنها وحدها هي التي تملك السلطة لبيع النفط.

ووقع الهجوم في أربيل بعد فترة وجيزة من اعتبار محكمة اتحادية عراقية أن قانون النفط والغاز، الذي ينظم صناعة النفط في كردستان العراق غير دستوري، وطالبت السلطات الكردية بتسليم إمداداتها من الخام.

"حكم سياسي"

وقال برزاني، خلال الندوة، إن حكم المحكمة سياسي، وإن كردستان تتفاوض مع الحكومة الاتحادية للحفاظ على ما سماه حقوقهم الدستورية.

وأضاف أن كردستان قدمت تطمينات لشركائها التجاريين والمنظمات الدولية التي تعمل في المنطقة، بأنها ملتزمة باحترام العقود التي أبرمتها.

وأفاد الحكم القضائي بأن "حكومة الإقليم أُلزمت بتسليم كامل إنتاج النفط من الحقول النفطية في إقليم كردستان، والمناطق الأخرى التي قامت وزارة الثروات الطبيعية في حكومة إقليم كردستان باستخراج النفط منها، وتسليمها إلى الحكومة الاتحادية والمتمثلة بوزارة النفط الاتحادية"، بالإضافة إلى "تمكينها (الحكومة العراقية) من استخدام صلاحياتها الدستورية بخصوص استكشاف النفط واستخراجه وتصديره"، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء العراقية.

شاهد أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.