Open toolbar

منظومة صواريخ أميركية تقدمها واشنطن إلى الجيش الأوكراني لاستخدامها في مواجهة الغزو الروسي - 6 مارس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
واشنطن -

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاجون"، الجمعة، تقديم مساعدات أمنية إضافية لأوكرانيا بقيمة 820 مليون دولار، وذلك بعد يوم واحد من تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن بتقديم مزيد من الأسلحة والمساعدات العسكرية لكييف.

وأوضح المتحدث باسم "البنتاجون" تود بريسيلي، أنَّ هذه المساعدات تشمل 50 مليون دولار تم تقديمها بموجب سلطة السحب الرئاسي، إضافة إلى 770 مليوناً من أموال مبادرة المساعدة الأمنية الأوكرانية.

وتسمح سلطة السحب الرئاسي للرئيس الأميركي بنقل الأسلحة الزائدة من المخزونات الأميركية، دون موافقة من الكونجرس، استجابة لحالات طارئة.

ووفقاً لبريسلي، يعد هذا السحب الرئاسي هو الرابع عشر من مخزونات "البنتاجون" الذي أذنت به إدارة بايدن لمصلحة أوكرانيا منذ أغسطس 2021.

ذخائر وأنظمة صواريخ ورادارات

وتشمل القدرات العسكرية في الحزمة الجديدة، ذخيرة إضافية لأنظمة صواريخ المدفعية عالية الحركة "HIMARS" (هيمارس).

وأكد بريسيلي أنَّ البنتاجون سيزود أوكرانيا بقدرات مهمة للدفاع عن نفسها ضد "العدوان الروسي"، بما يشمل نظامين متقدمين للقذائف أرض - جو "NASAMS"، وما يصل إلى 150 ألف طلقة من ذخيرة المدفعية من عيار 155 ملم، و4 رادارات إضافية للتصدي للمدفعية.

وخلافاً لسلطة السحب الرئاسي، تتيح مبادرة المساعدة الأمنية الأوكرانية للإدارة الأميركية الحصول على القدرات العسكرية التي تريد تقديمها لأوكرانيا من الشركات، بدلاً من تسليم المعدات التي يتم سحبها من مخزون وزارة الدفاع.

وكشف المتحدث باسم "البنتاجون"، أنَّ هذا الإعلان يمثل بداية عملية التعاقد لتوفير قدرات إضافية للقوات المسلحة الأوكرانية.

"تلبية متطلبات المعركة"

وقال بريسيلي إن بلاده "تواصل العمل مع حلفائها وشركائها لتزويد أوكرانيا بالقدرات لتلبية متطلبات ساحة المعركة المتطورة، بما في ذلك التعاون مع النرويج، لتوفير أنظمة الدفاع الجوي الحديثة التي ستساعد أوكرانيا في الدفاع ضد الهجمات الجوية الروسية الوحشية".

والخميس، أعلن بايدن عقب قمة قادة حلف شمال الأطلسي "الناتو" في مدريد، أنَّ الولايات المتحدة ستقدم أسلحة ومساعدات عسكرية إضافية لأوكرانيا حجمها 800 مليون دولار، مشيداً بشجاعة الأوكرانيين منذ بدء الغزو الروسي في فبراير الماضي.

وقال بايدن: "لا أعرف ما ستنتهي إليه الأمور، لكن النهاية لن تكون انتصار روسيا على أوكرانيا. وقد وجهت أوكرانيا بالفعل ضربة قاسية لروسيا"، مشدداً على أن الحلفاء "سيدعمون أوكرانيا لأطول فترة ممكنة".

ومنذ قدوم إدارة بايدن، التزمت الولايات المتحدة بحوالي 7.6 مليار دولار كمساعدة أمنية لأوكرانيا، بما في ذلك ما يقرب من 6.9 مليار دولار منذ بداية الغزو الروسي في 24 فبراير. ومنذ عام 2014، تعهدت الولايات المتحدة بأكثر من 8.8 مليار دولار مساعدات أمنية لأوكرانيا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.