Open toolbar

بيدرو ألمودفار مع كيت بلانشيت في حفل افتتاح متحف الفن الحديث بنيويورك، 2016. - Getty Images via AFP

شارك القصة
Resize text
مدريد-

انسحب المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار، من إخراج فيلم A Manual for Cleaning Women بطولة الممثلة الأسترالية كيت بلانشيت والذي كان يُفترَض أن يكون أول فيلم طويل له ناطق بالإنجليزية، حسب ما أفاد شقيقه الأربعاء.

ونشر أوجستين ألمودوفار الذي يدير شركة إنتاج مع شقيقه، تغريدة عبر تويتر جاء فيها أن "بيدرو ألمودوفار يتخلى عن مشروع A Manual for Cleaning Women الذي سيستمر مع كيت بلانشيت". 

ونشر موقع "ديدلاين هوليوود" في وقت سابق من الأسبوع الجاري، خبراً عن انسحاب ألمودوفار من المشروع، موضحاً أن المخرج الإسباني "توصل إلى استنتاج مفاده أنه غير جاهز لخوض مشروع بهذه الضخامة باللغة الإنجليزية".

ولم يورد الموقع أي تفاصيل إضافية عن أسباب هذا القرار، لكنه أكّد أن البحث "جارٍ" عن مخرج جديد. 

وقال ألمودوفار للموقع إن "القرار كان مؤلماً جداً" بالنسبة إليه، وأضاف "كنت أحلم بالعمل مع كايت منذ مدة طويلة، ولكن للأسف لم أعد أشعر بأني قادر بالكامل على إخراج هذا الفيلم" المقتبس من كتاب القصص القصيرة للأميركية لوسيا برلين بنفس الاسم. 

وتتولى بلانشيت الحائزة جائزتي أوسكار، إنتاج الفيلم الذي كان يُفترض أن يكون الأول بالإنجليزية لألمودوفار.

وقالت بلانشيت في مطلع السنة الجارية على هامش حفلة توزيع جوائز "جويا" التي تقيمها أكاديمية السينما الإسبانية "أعرف بيدرو منذ 20 عاماً ونحن نبحث في إمكان العمل على مشروع". 

وكان فيلم The Human Voice (صوت الإنسان) القصير من بطولة تيلدا سوينتون عام 2020، أول عمل بالإنجليزية للمخرج الإسباني البالغ 72 عاماً الذي سبق أن فاز بجائزتي أوسكار عن فيلميه Talk to Her
(تحدّث معها)، وAll About My Mother (كل شيء عن أمي).

وأنجز ألمودوفار أخيراً تصوير فيلم قصير آخر بالإنجليزية بعنوان Strange Way of Life (طريقة حياة غريبة) مع إيثان هوك.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.