Open toolbar

صور بالأقمار الصناعية تظهر تحميل سفينة بالحبوب في ميناء سيفاستبول الذي تسيطر عليه روسيا بشبه جزيرة القرم – 12 يونيو 2022 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
موسكو/ واشنطن-

قالت روسيا الخميس إنها تيسر تصدير الحبوب والبذور الزيتية من أوكرانيا عبر نقاط العبور التي
تسيطر عليها في بحر آزوف، دون أن توضح الجهة التي توفر المواد الغذائية للتصدير، فيما قالت شركة ماكسار للأقمار الصناعية إن سفناً ترفع علم روسيا حملت حبوباً أوكرانية إلى سوريا الشهرين الماضيين. 

وكانت أوكرانيا، وهي مثل روسيا أحد أكبر مصدري الحبوب والبذور الزيتية في العالم، قد اتهمت موسكو بسرقة الحبوب من مناطق تابعة لها سيطرت عليها القوات الروسية.

ورفضت نائبة رئيس الوزراء الروسي فيكتوريا أبرامتشينكو هذا الاتهام في مقابلة مع "رويترز" قائلة: "روسيا لا تشحن الحبوب من أوكرانيا".

وأضافت: "روسيا تؤمن ممراً أخضر (آمناً) للحبوب وأي مواد غذائية أخرى مثل البذور الزيتية... بحيث يمكن تصديرها من أوكرانيا دون عقبات (عبر) ميليتوبول أو بيرديانسك".

وأعادت أبرامتشينكو تأكيد موقف روسيا بأن على أوكرانيا فتح ممرات بحرية إلى ميناء أوديسا المزروع به ألغام.

ويتهم كل جانب الآخر بزرع الألغام لعرقلة الوصول إلى الميناء الذي تخشى أوكرانيا من أن تحاول روسيا السيطرة عليه بهجوم من البحر.

وقالت أبرامتشينكو: "لا يمكننا توفير ممر أخضر لأوديسا لأن أوكرانيا بذلت كل ما في وسعها حتى لا يعمل هذا الميناء".

وأدت عدم قدرة أوكرانيا على استخدام مينائها الرئيسي في أوديسا بسبب الغزو العسكري الروسي إلى قفزة في أسعار الغذاء العالمية وتحذيرات من الأمم المتحدة من الجوع في البلدان الفقيرة التي تعتمد بشكل كبير على استيراد الحبوب.

وتراجعت صادرات أوكرانيا بشكل حاد هذا العام بينما تحاول نقل المواد الغذائية عبر مسارات بطيئة مستخدمة الطرق والأنهار والسكك الحديدية.

سفن حبوب إلى سوريا

وفي السياق، قالت شركة "ماكسار" الأميركية للتصوير بالأقمار الصناعية، إن سفناً ترفع علم روسيا حملت حبوباً أوكرانية تم حصادها في الموسم الماضي ونقلتها إلى سوريا خلال الشهرين الماضيين.

وأظهرت صور ماكسار رسو سفينتي نقل بضائع سائبة ترفعان العلم الروسي في ميناء سيفاستوبول الذي تسيطر عليه موسكو في شبه جزيرة القرم في مايو وتحميلهما بالحبوب، على حد قول الشركة.

وأضافت ماكسار أنه بعد أيام، جمعت أقمارها صوراً للسفينتين وهما راسيتان في سوريا وقد فُتحت أبوابهما مع اصطفاف شاحنات كبيرة استعداداً لنقل الحبوب. وسوريا وروسيا حليفتان تربطهما ببعضهما علاقات وثيقة.

وقالت الشركة إن صورة أخرى في يونيو أظهرت سفينة مختلفة يتم تحميلها بالحبوب في سيفاستوبول.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.