Open toolbar

المدعية العامة لأوكرانيا إيرينا فينيديكتوفا تتحدث بجوار ما يعتقد أنه مقابر جماعية في بوتشا، 12 أبريل 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
باريس-

قالت المدعية العامة لأوكرانيا إيرينا فينيديكتوفا، الخميس، إن المحققين الأوكرانيين حددوا "أكثر من ثمانية آلاف حالة" من "جرائم حرب" محتملة منذ بدء الغزو الروسي للبلاد.

وأوضحت في مقابلة مع "دويتشي فيلي" الألمانية: "لدينا أكثر من 8 آلاف حالة"، مضيفة: "يتصل الأمر فعلاً بـ8600 قضية تتعلق فقط بجرائم حرب، وأكثر من 4000 قضية على صلة بجرائم حرب".

وأضافت أن الجرائم المحتملة تشمل "قتل مدنيين وقصف بنى تحتية مدنية وأعمال تعذيب" و"جرائم غير أخلاقية"، رُصدت في "أراضي أوكرانيا المحتلة"، لافتةً إلى أن المدعين يحققون أيضاً في "استخدام أسلحة محظورة"، ويبلغ عدد هؤلاء على الأرض "أكثر من ثمانية آلاف" شخص.

محكمة جنائية دولية 

وفي السياق، دعت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا الخميس، إلى إنشاء "محكمة جنائية دولية مختصة" لمحاكمة "مرتكبي جريمة العدوان ضد أوكرانيا".

ودعت الجمعية البرلمانية التي تتخذ من ستراسبورج مقراً لها في بيان "الدول الأعضاء والدول المراقبة في المنظمة" البالغ عددها 46 "على وجه السرعة" إلى إنشاء محكمة جنائية دولية مهمتها "التحقيق ومقاضاة" جريمة العدوان التي "قد يكون ارتكبها قادة روسيا السياسيون والعسكريون".

وينبغي لهذه المحكمة أن "تطبق تعريف جريمة العدوان" المنصوص عليه في قانون العقوبات الدولي، ويجب أن يكون مقرها في ستراسبورج في شرق فرنسا نظراً لأوجه "التآزر التي يمكن أن تنشأ مع المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان"، الذراع القضائية لمجلس أوروبا، وفق الجمعية البرلمانية. 

ويجب أن تتمتع هذه المحكمة الجنائية بصلاحية إصدار "أوامر اعتقال دولية بدون تقييدها بحصانة" الدولة أو رؤساء الدول والحكومات.

اتهامات أميركية

وفي الأمم المتحدة، اتهمت السفيرة الأميركية المكلفة لدى القضاء الجنائي الدولي بيث فان شاك، الجيش الروسي، الأربعاء، بـ"ارتكاب جريمة حرب" في منطقة دونباس شرقي أوكرانيا.

وقالت: "لدينا معلومات ذات صدقية مفادها بأن وحدة عسكرية روسية تنشط في أنحاء دونيتسك أعدمت أوكرانيين كانوا يحاولون تسليم أنفسهم بدل اعتقالهم.. إذا تأكد ذلك، فسيكون انتهاكاً للمبادئ الأساسية لقوانين الحرب".

وأضافت المدعية: "شكلنا فريق تحقيق مشتركاً على منصة يورودجاست (وكالة التعاون القضائي الأوروبي).. 14 دولة أخرى فتحت ملفاتها الجنائية الخاصة التي على صلة بعدوان روسيا الاتحادية".

غير أن المحققين لا يستطيعون التوجه إلى مناطق عدة في شرق أوكرانيا، مثل ماريوبل ودونيتسك ولوغانسك". وأوردت في هذا الصدد: "لا يمكننا الوصول إلى هذه الأراضي، ولكن يمكننا أن نقوم بعملنا"، مشيرةً إلى أنه "يمكن استجواب من تم إجلاؤهم من هذه الأراضي".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.