Open toolbar

صور أقمار صناعية نشرتها شركة "ماكسار تكنولوجيز" تظهر حفرة ضخمة وسط الملعب الأوليمبي بمدينة تشيرنيغوف شمال أوكرانيا - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

تسبب القصف المستمر خلال العمليات العسكرية الروسية في دمار كبير في أنحاء عدة مدن بأوكرانيا، كما تظهر صور أقمار صناعية جديدة لشركة "ماكسار تكنولوجيز"، الأميركية.

وتظهر الصور أن الضربات العسكرية دمرت أجزاءً كبيرةً من مدينة فولنوفاخا الصغيرة جنوب شرقي البلاد، التي تبعد نحو 35 ميلاً (55 كيلومتراً) شمال ماريوبِلْ، وبعض المباني التي كانت قائمة في السابق، لم يتبق منها سوى هياكل محترقة.

كما تعرّضت أسطح المباني الواقعة شمال شرق المدينة للتدمير أيضاً، وبات الدليل الوحيد على أن بعض المباني كانت قائمة بالقرب من الساحة المركزية، هو جدرانها المتفحمة.

وعلى الجانب الشمالي من فولنوفاخا، دُمرت كنيسة ومجمع سكني. وشوهد حطام يغطي الأرض من حولهما، وفق شبكة "سي إن إن".

وفي تشيرنيغوف الواقعة شمال البلاد، أظهرت الصور منازل تحترق في شرق المدينة، وشوهدت النيران تندلع في عدد من المنازل المحيطة بدوار، كما تعرض الملعب الرياضي لأضرار جسيمة في المدرجات، وظهرت حفرة ضخمة في وسطه.

 وفي خاركوف شمال شرق أوكرانيا، تظهر الصور أيضاً اشتعال النيران في عدد من المنازل بالقرب من مجمع سكني كبير وسط المدينة. وإلى الشمال، يوجد حقل مغطى بالثلوج بالقرب من مطار شركة خاركوف لتصنيع الطائرات تنتشر فيه حفر الانفجارات.

 وتشير تقارير الأمم المتحدة إلى أن عدد الخسائر في صفوف المدنيين يقدر بنحو 1900، بينهم 726 حالة وفاة، منذ أن بدأت روسيا عملياتها العسكرة في 24 فبراير الماضي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.