Open toolbar

طائرة F 35 في معرض فارنبورو للطيران بالولايات المتحدة - 18 يوليو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
واشنطن -

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاجون" وشركة "لوكهيد مارتن"، التوصل إلى اتفاق لتصنيع 375 طائرة مقاتلة من طراز F 35 على مدار 3 سنوات، وسط توقعات بارتفاع السعر من النسخة الشائعة من الطائرة بسبب انخفاض الأعداد والتضخم.

وقال وليام لابالانت رئيس مشتريات الأسلحة في وزارة الدفاع الأميركية: "يسعدنا أن نعلن أن الوزارة و(لوكهيد مارتن) توصلتا إلى اتفاق لشراء 375 طائرة (F 35)".

كانت "رويترز" ذكرت، الاثنين، أن الصفقة التي تبلغ قيمتها نحو 30 مليار دولار تقترب من الانتهاء.

واتفاق "المصافحة" هو نقطة انطلاق لوضع اللمسات الأخيرة على الأسعار والتي من المحتمل ألا تُحدد لعدة أسابيع إن لم يكن لأشهر، ما يجعل القيمة النهائية للصفقة وكل طائرة غير مؤكدة.

وتبلغ تكلفة طائرة F 35A وهي النسخة الأكثر شيوعاً من هذه الطائرة المقاتلة في الولايات المتحدة حالياً نحو 79 مليون دولار.

وقال "البنتاجون" إن العدد النهائي للطائرات قد يتغير بناء على أي "تعديلات يجريها الكونجرس في ميزانية العام المالي 2023 وأي طلبات يطلبها الشركاء الدوليون".

وقالت شركة "لوكهيد مارتن" في بيان: "في خضم تأثيرات جائحة كورونا المستمرة وانخفاض أعداد الطائرات، تمكن مشروع (F 35) من خفض تكلفة كل طائرة عن مستويات التضخم القياسية".

وأظهرت بيانات أميركية، الأسبوع الماضي، أن التضخم تسارع إلى معدل سنوي قدره 9.1% في يونيو.

وكان "البنتاجون" وقع صفقة سابقة عام 2019 لشراء 478 طائرة مقاتلة F 35 على مدى 3 سنوات، ما سمح لشركة "لوكهيد مارتن" بشراء كميات أكبر من المكونات لخفض التكاليف بنحو 8% إلى 34 مليار دولار.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.