Open toolbar

رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجن خلال مؤتمر للحزب الوطني الاسكتلندي في أبردين - 18 مارس 2017 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
دبي-

ترغب رئيسة الوزراء في اسكتلندا، نيكولا ستورجن، في إحياء مساعيها من أجل استقلال الإقليم، من خلال إطلاق حملة جديدة لإقناع الناخبين بمزايا الانسحاب من المملكة المتحدة، قبل استفتاء تريد تنظيمه العام المقبل، كما أفادت وكالة "بلومبرغ".

وأعلنت الإدارة في إدنبرة، أن حكومة "الحزب الوطني الاسكتلندي" الذي تتزعمه ستورجن، ستنشر الثلاثاء الحلقة الأولى من سلسلة أوراق ستشكّل "نشرة تمهيدية لكيفية عمل اسكتلندا مستقلة".

وعندما فاز الحزب بالانتخابات في اسكتلندا، في مايو من العام الماضي، تعهدت ستورجن باستئناف حملتها لتأسيس أحدث دولة أمّة في أوروبا، بعد أزمة فيروس كورونا المستجد.

لكن المعضلة بالنسبة إليها، تتمثل في أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يرفض تمكين اسكتلندا من تنظيم استفتاء ثانٍ على الانفصال عن بقية المملكة المتحدة، علماً أن الاستفتاء الأول نُظم في عام 2014 بعدما سمحت الحكومة المركزية في لندن بذلك.

وصوّتت اسكتلندا آنذاك على البقاء في المملكة المتحدة، بنسبة 55% في مقابل 45%. وتظهر استطلاعات الرأي أن اسكتلندا، التي يقطنها 5.5 مليون شخص، شهدت انقساماً بشأن هذا الملف في السنوات الأخيرة.

وتضغط ستورجن من أجل تنظيم استفتاء ثانٍ، نتيجة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، الذي عارضه معظم الناخبين الاسكتلنديين، بحسب "بلومبرغ".

مشروع قانون لتنظيم الاستفتاء

وأفادت المشورة القانونية التي نشرتها الحكومة الاسكتلندية الأسبوع الماضي، بأن الوزراء في إدنبرة يمكن أن يتابعوا سياساتهم الخاصة بالاستقلال. لكن الوثيقة لم تحدّد مدى أحقيتهم في تنظيم استفتاء أحادي في هذا الصدد، ويمكن أن ينتهي الأمر أمام القضاء، إذا مضت ستورجن بمشروع قانون لتنظيم الاستفتاء، بات جاهزاً.

ويعتبر حزبا العمال والمحافظون المعارضان في اسكتلندا، أن على ستورجن أن تركّز على إصلاح القطاع الصحي وتحسين التعليم، وهذان أمران تديرهما اسكتلندا، مع ملفات أخرى، مثل النقل وبعض الضرائب.

وتسعى ستورجن وحلفاؤها إلى استقلال كامل لاسكتلندا، تتيح لها السيطرة على الاقتصاد والسياسة الخارجية والانضمام إلى الاتحاد الأوروبي مجدداً.

ووَرَدَ في بيان أصدرته ستورجن، قبل نشر الورقة الأولى: "إن امتلاك السلطات الكاملة للاستقلال لا يضمن مستقبلاً أفضل، لكن مدى نجاح الدول المجاورة لاسكتلندا، مقارنة بالمملكة المتحدة، أمر لافت للنظر".

ويُستبعد أن يتراجع جونسون ويمكّن اسكتلندا من تنظيم استفتاء ثانٍ، أشارت ستورجون إلى وجوب إنجازه في عام 2023، بحسب "بلومبرغ".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.