Open toolbar

الممثل السوري عبد المنعم عمايري - الشرق

شارك القصة
Resize text
بيروت-

يواصل أبطال المسلسل اللبناني "ظل" تصوير مشاهدهم في العاصمة بيروت، وبعض المناطق الجبلية، للانتهاء منه في وقتٍ مبكر، بهدف مشاركته في الماراثون الدرامي لشهر رمضان 2022.

و"ظل" يضم مجموعة من الممثلين السوريين واللبنانيين، وهم: عبد المنعم عمايري، وجمال سليمان، وكندا حنا، ويوسف الخال، وجيسي عبدو، ومي سحاب، والعمل فكرة سيف رضى حامد، وسيناريو زهير رامي الملك، والإخراج للمصري محمود كامل.

وتدور أحداث العمل في إطار من التشويق والإثارة، حيث يتناول قضايا فلسفية حول العدالة والظلم والفساد والنزاهة.   

وخرج "ظل" من رمضان 2021، بسبب جائحة كورونا وعدم إمكانية تصويره في لبنان، لينسحب بعدها عدد من الممثلين، منهم باسل خياط، وغسان مسعود وهيا مرعشلي. 

مخرج مصري 

 وحل المخرج المصري محمود كامل، بديلاً للتونسي مجدي السميري، بعد انسحابه من مسلسل 
"ظل"، إذ  تُعد هذه التجربة الأولى له على مستوى الأعمال الدرامية المُشتركة ما بين سوريا ولبنان.

وأبدى المخرج محمود كامل، سعادته بهذه التجربة الجديدة، قائلاً لـ"الشرق": "اعتدت في حياتي القيام بمشاريع في بيئات مختلفة سواء عربية أو أجنبية، مع فرق عمل من دول كثيرة، إذ سبق وصورت في أوروبا وإيطاليا، كما صوّرت فيلمين في لوس أنجلوس" .

ويرى مخرج مسلسل "ظل"، أنّ "هذه التجارب متعدّدة الجنسيات والثقافات واللغات تُغني تجربتي كفنان ومخرج".

وأشار إلى اهتمامه بالمنافسة في رمضان، وجذب الجمهور للعمل على مدار الـ30 حلقة، موضحاً: "اعتمدت على الإيقاع التصاعدي الدرامي والتشويقي بدءاً من الحلقات الثلاث الأولى وحتى النهاية، لتوريط المشاهد بالعملية التشويقية".

شخصيات متناقضة

ووصف المخرج المصري، نص المسلسل بـ"الغني"، كونه ينتمي إلى الإثارة الاجتماعية، قائلاً إنّ: "هذا النوع من الدراما لم نره في المنطقة العربية سابقاً كونه ليس سهلاً، لذلك أعتبر هذه التجربة بمثابة تحدّ كبير بالنسبة لي".

ويعتبر أنّ أهمية نص "ظل" تكمن في ابتكار شخصيات متناقضة بها تفاصيل دقيقة، موضحاً أنّ "داخل كل شخصية أسرار وانتقام، وتدور حولها عوالم متداخلة وغنيّة يتلاعب بها الزمن". 

وشدد على سعيه الدائم لتقديم عملٍ فني يحفر في ذاكرة المُشاهد، حسب تعبيره، مؤكداً: "أعتمد على التمثيل والديكورات والإيقاع، وتكون كل العناصر في المسلسل حقيقية وصادقة تحرّك مشاعر المُشاهد لتلمسه".

محامي الشيطان

ومن جهته، يُجسد المُمثل السوري عبد المنعم عمايري دور محامٍ يُدعى "جلال"، وقال لـ"الشرق"، إنّ "هذا الدور مختلف تماماً عما قدّمته في السابق، به شيء فلسفي فكري". 

وأضاف: "جلال هو محامٍ درس في لندن، يعود ليفتح شركة محاماة كبيرة في بيروت، لديه فلسفة خاصة لمفهوم القانون والعدالة من وجهة نظرة خاصة، ويخلق صراعاً ليؤكد للجميع أن العدالة بالنسبة له موجودة في السماء وليست على الأرض". 

وأفاد بأن "جلال يدافع عن إنسان ظالم لمنحه فرصة جديدة في الحياة، فهذا السلوك من وجهة نظره مبرّر"، متابعاً أنّ "جلال ليس شخصاً شريراً، فلديه مبررات لأي سلوك يسلكه".

نص عميق

وأشاد المُمثل السوري عمايري، بالنص الدرامي الذي كتبه زهير رامي الملك، واصفاً إياه بـ: "النص عميق وبه طبقات درامية كثيرة وأخذ أكثر من 7 أشهر من العمل والجهد"، معتبراً أنّ "جميع المُشاركين في المسلسل في حالة مخاض فنية جماعية، فالنص يأخذ جهداً نفسياً عصبياً ذهنياً جسدياً في الوقت نفسه".

وأكد أن "دور جلال صعباً وتطلب تحضير وعصف ذهني"، مضيفاً أنّ "المنتجين لا يطلبونني إن لم يكن الدور صعباً، فالأدوار الأخرى لها ناسها، والجمهور يعرف ذلك، وبشكلٍ عام لو لم يستفزني الدور، ولو لم أرَ أنه يضيف إلى مسيرتي لما قبلت به، فبعد كل هذه التجارب والنجاحات لم يعد هناك مجالاً للعودة الى الوراء".

شخصية تراجيدية

أما الممثلة اللبنانية جيسي عبده، تلعب دور "لجين" زوجة أحد المحامين بالمسلسل، وتمرّ بطروف قاسية تدفعها للذهاب بعيداً، بسبب أحداث معينة.

وقالت جيسي عبده لـ"الشرق"، إنّ: "هذا الدور مختلفاً كلياً عن الأعمال التي قدمتها من قبل، لكنني أحببته رغم القساوة التي ترافقه، فمن القراءة الأولى للنص أحببت الشخصية التي تمرّ بمراحل مختلفة ومتقلّبة، وأعجبتني الخطوط والطبقات الدرامية فيه"، واصفة دورها بقولها: "دور درامي تراجيدي بامتياز".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.