Open toolbar

ملصق المعرض الافتراضي "امرأة.. حياة.. حرية" لدعم النساء في إيران - mozaikphilanthropy.org

شارك القصة
Resize text
دبي -

يقدم المعرض الافتراضي "امرأة.. حياة.. حرية"، لدعم النساء في إيران، أعمالاً لفنّانين من داخل إيران وخارجها، بتنظيم من مؤسسة "موزاييك" الخيرية، ومقرّها في لوس أنجلوس، وهي جزء من برنامج جوائز الفنون المستقبلية Future Art Awards.

المعرض الثلاثي الأبعاد، يعرض أعمالاً لـ 50 فنّاناً دولياً معاصراً، أغلبيتهم يعيشون داخل إيران، "أظهروا في أعمالهم الإبداعية قوّة التضامن مع الشعب الإيراني عبر الفن، ودعمهم للحرية والكرامة، وعكسوا صورة الوضع المتدهور لحقوق الإنسان في إيران بعد وفاة مهسا أميني في سبتمبر الماضي"، بحسب بيان صادر عن مؤسسة "موزاييك".

وأعلنت المؤسسة في بيانها عبر موقعها الرسمي، "أن الأعمال الفنية تُعرض دون الكشف عن هوية أصحابها، في ظل المخاوف الأمنية الشديدة للفنّانين المقيمين داخل إيران، وتضامناً مع كل من خاطروا بحياتهم، وما زالوا يضحّون من أجل الحرية".

المدير التنفيذي لجمعية "موزاييك" كيلي بادجر، قال لصحيفة "ذا آرت"، إن مشروع "المعرض الافتراضي" جاء من حركة "زن.. زندكي.. آزادي"، أي "امرأة.. حياة.. حرية"، التي انطلقت على خلفية "عدم المساواة بين الجنسين، والتمييز ضد المرأة في إيران لعقود من الزمن"، بحسب موقعها الرسمي.

وأوضح أن المؤسسة استقبلت العام الماضي نحو 500 عمل فنّي، وتمّ اختيار 50 فنّاناً من قبل لجنة تحكيم مؤلّفة من فنّانين ومختصّين، لتقييم الأعمال التي ستفوز بجوائز "فن المستقبل".

أغلبية نسائية

وأشار بادجر إلى أن "أكثر من 50% من الفنّانين من داخل إيران، و80% منهم فنّانات"، مضيفاً: "أجرت لجنة التحكيم مراجعة لأكثر من 500 عمل فني معاصر، قدّمها فنّانون من جميع أنحاء العالم بين أكتوبر ونوفمبر العام الماضي".

وقال بادجر: "جاءت دعوتنا المفتوحة لتقديم الطلبات كردّ مباشر على المتظاهرين الإيرانيين، الذين طلبوا منا إيصال صوتهم في بداية الثورة في سبتمبر. وقد أطلقت (موزاييك) على الفور نداءً مفتوحاً طارئاً للفن، مستوحى من شعار (حرية.. حياة.. امرأة"، بهدف خلق تجمّع عالمي للتضامن من خلال قوّة الفن".

أما أعضاء لجنة التحكيم فهم: شيفا بالاغي وهي باحثة في شؤون الشرق الأوسط بجامعة كاليفورنيا سانتا باربرا، والفنان الإيراني المولد أرغافان خسروي، وندى نوباري، مؤسّسة "موزيك فيلان".

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة "موزاييك" الخيرية، انطلقت عام 2007 باسم مؤسّستها الناشطة الإيرانية الأميركية، ندى نوباري.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.