Open toolbar

مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA وليام بيرنز يتحدث بمقر الوكالة في فيرجينيا - 8 يوليو 2022 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
دبي -

قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA، وليام بيرنز، إن إيران تمتلك أكبر ترسانة صواريخ في الشرق الأوسط، محذراً من أن الصواريخ والمسيرات الإيرانية "تشكل تهديداً متزايد الأهمية".

وأضاف بيرنز، في منتدى أسبن الأمني بولاية كولورادو الأميركية، أن اهتمام روسيا بشراء مسيّرات من إيران كي تستخدمها في غزو أوكرانيا، يكشف الحالة السيئة لجيشها. ولفت إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعتقد بأن الولايات المتحدة ستعاني من "اضطراب نقص الانتباه"، وتفقد اهتمامها وعزمها بشأن حرب أوكرانيا.

وأوضح مدير الاستخبارات الأميركية أن "الروس يتواصلون مع الإيرانيين لمحاولة الحصول على مسيّرات مسلحة"، واصفاً تلك المساعي بأنها "أمر مقلق".

واستبعد بيرنز أن تكون إيران استأنفت برنامجها للتسلّح النووي، بقوله: "أفضل حكم استخباراتي لدينا هو أن الإيرانيين لم يستأنفوا جهود التسليح التي كانوا يجرونها حتى عام 2004، ثم جمّدوها"، لكنه تابع أن تطوير طهران لأجهزة طرد مركزي متقدّمة، تُستخدم في تخصيب اليورانيوم، "يعني أن الوقت الذي ستحتاجه لصنع قنبلة ذرية، بات وجيزاً جداً".

ورأى أن موسكو وطهران "يحتاجان إلى بعضهم بعضاً، فهما لا يثقان ببعضهما البعض حقاً، بمعنى أنهما متنافسان في مجال الطاقة ومتنافسان تاريخياً". وأضاف: "من المهم أن نذكّر أنفسنا بأن ذلك هو انعكاس، في بعض النواحي، لأوجه قصور في صناعة الدفاع الروسية اليوم، والصعوبات التي يواجهونها بعد خسائر فادحة حتى الآن في الحرب على أوكرانيا"، حسبما أفادت وكالة "بلومبرغ".

وزار بوتين طهران هذا الأسبوع، حيث عقد قمة ثلاثية مع نظيريه، الإيراني إبراهيم رئيسي والتركي رجب طيب أردوغان. وقال بيرنز إن روسيا وإيران تحاولان مساعدة بعضهما بعضاً في تفادي العقوبات الأميركية، وتبحثان عن خيارات للتحالفات، بعد فترة وجيزة على زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى الشرق الأوسط. وأضاف أن الشراء المتوقع للمسيّرات هو "أمر مقلق"، مستدركاً أن هناك حدوداً لمدى استعداد موسكو وطهران للتعاون.

وشدد بيرنز على وجوب اعتبار الغزو الروسي لأوكرانيا "فشلاً استراتيجياً"، لكنه سخر من شائعات بأن بوتين في وضع صحي سيء، مؤكداً أنه "يتمتع بصحة جيدة تماماً". ومازح المشاركين في المؤتمر، قائلاً: "معظم الشعر الرمادي على رأسي جاء من التفاوض مع الروس والإيرانيين على مرّ السنين".

"اضطراب نقص الانتباه"

بيرنز أشار إلى أن الروس يتقدّمون ببطء خلال معارك طاحنة في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا، لافتاً إلى أنهم بدّلوا تكتيكاتهم وباتوا يركّزون على تدمير أهداف أوكرانية. وأضاف أن الرئيس الروسي يعتقد بأنه يستطيع "إرهاق الجيش الأوكراني" ثم خنق الاقتصاد الأوكراني. وتابع أن بوتين يعتقد بأن اتباع هذا النهج يمكن أن يرهق أوروبا والولايات المتحدة، كما أوردت صحيفة "نيويورك تايمز".

وقال: "وجهة نظر بوتين بشأن الأميركيين تتمثل في أننا نعاني دوماً من اضطراب نقص الانتباه ونشتّت انتباهنا بسبب شيء آخر". ورأى أن الرئيس الروسي أساء باستمرار تقدير إرادة الأوكرانيين للقتال وعزم الغرب لمساعدتهم، منذ بدء الحرب، وتابع: "وأعتقد بأنه مخطئ الآن".

ولفت بيرنز إلى أن بوتين يعتمد الآن على دائرة أصغر من أيّ وقت من المستشارين المتشددين، معتبراً أن إقدام هؤلاء على إبداء آراء تتعارض مع أفكاره "لن يحسّن حياتهم المهنية".

وأشار على صعوبة فهم الخيارات التكتيكية لبوتين، دون فهم طريقة تفكيره ورغبته في المجازفة. وزاد: "إنه متشكّك بلا هوادة، ومدرك دوماً لنقاط الضعف التي يمكنه الاستفادة منها".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.