Open toolbar

المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان خلال مؤتمر صحافي في هولندا بشأن محاكمة مرتكبي جرائم الحرب بأوكرانيا - 14 يوليو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

تعتزم المحكمة الجنائية الدولية النظر في قضيتها الأولى بشأن ما يوصف بأنه "جرائم حرب" محتملة في أوكرانيا ارتكبت أثناء الغزو الروسي للبلاد، بحلول نهاية العام الحالي، وفقاً لمصادر مطلعة لوكالة "بلومبرغ".

ونقلت الوكالة الأميركية عن أشخاص مطلعين على الأمر، قولهم إنّه "يمكن تقديم ملف أولي بالدعوى بحلول نهاية العام أو أوائل العام المقبل".

وكشفت المصادر أنه "لم يتم تحديد موعد نهائي، والمحاكمة يمكن أن تتأخر.. لأن تجهيز القضية يستغرق وقتاً"، في حين رفضت الإفصاح عن التفاصيل المحددة للقضية قيد النظر.

وأشارت الوكالة إلى تشكيل فريق تحقيق مشترك يضم سلطات قضائية أوروبية عدة في مارس الماضي، لجمع الأدلة على الجرائم التي يشتبه في أن روسيا ارتكبتها في أوكرانيا. 

تجدر الإشارة إلى أن مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، هو أحد المشاركين في فريق التحقيق، الذي يدعم عمله وكالة الاتحاد الأوروبي للتعاون في مجال العدالة الجنائية "يوروجست".

شاهد روسي

وبشكل منفصل، تجري المحكمة الجنائية الدولية وأوكرانيا محادثات بشأن تسليم كييف مسؤول روسي واحد على الأقل، من أسرى الحرب إلى المحكمة. وربما يكون المسؤول الروسي على استعداد للإدلاء بشهادته ضد كبار القادة الروس، بحسب المصادر.

ومنذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير الماضي، سجلت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان وفاة أكثر من 11 ألفاً و500 ضحية في صفوف المدنيين. 

وحتى 12 يوليو الجاري، لقي ما لا يقل عن 5 آلاف و24 مدنياً مصرعهم، بينهم نحو 300 طفل، لكن الوكالة تتوقع أن تكون الأرقام الفعلية أعلى بكثير.

وتواجه القوات الروسية اتهامات باستهداف المباني المدنية، وارتكاب ما يوصف بأنّه "أعمال وحشية" في عدد من البلدات الأوكرانية، مثل بوتشا، حيث أشارت تقارير كثيرة إلى أدلة على "وجود مقابر جماعية وتعذيب وإعدامات".

دور الولايات المتحدة

من جانبه، قال مسؤول بوزارة العدل الأميركية إن إدارة الرئيس جو بايدن "لا تنوي الانضمام رسمياً إلى فريق التحقيق بالمحكمة الجنائية الدولية، لكنها تدرس الظروف التي يمكنها بموجبها التعاون من دون التعارض مع القانون والسياسة الأميركية". علماً أن الولايات المتحدة ليست عضواً في المحكمة الجنائية الدولية.

وأضاف المسؤول أن وزارة العدل الأميركية على اتصال مع دول في فريق التحقيق، وشركاء دوليين آخرين بشأن كيفية المساعدة في التحقيقات والمحاكمات.

وعلى نحو مماثل، قال متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، إن إدارة بايدن تعمل على توثيق ما وصفه بـ"جرائم الحرب" و"الأعمال الوحشية" الأخرى التي ارتكبتها القوات الروسية في أوكرانيا، وتساعد في مختلف الجهود الدولية، بما في ذلك جهود المحكمة الجنائية الدولية، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

في المقابل، رفض مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية التعليق، قائلاً إن السرية المطلقة أمر بالغ الأهمية في عمله.

يشار إلى أنّ تقارير خبراء من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وثقت عدداً من الحالات التي يُزعم أنها ترقى إلى مستوى "انتهاكات القانون الدولي وحقوق الإنسان" التي ارتكبتها القوات الروسية في أوكرانيا، بما في ذلك "الاستهداف المتعمد للمدنيين والتعذيب والاختطاف".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.