Open toolbar

نظام "M270" التابع للجيش البريطاني خلال تدريبات عسكرية قرب قاعدة "أدازي" العسكرية في لاتفيا - 27 مايو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كييف/واشنطن/موسكو -

أعلنت أوكرانيا، الجمعة، أنها تلقت الشحنة الأولى من منظومة قاذفات الصواريخ البريطانية "M270"، لتضاف إلى ترسانة المدفعية بعيدة المدى التي قدمها الغرب إلى كييف، فيما أفاد مسؤول أوكراني بأن 3 أشخاص على الأقل قضوا وأصيب 15 آخرون في هجوم صاروخي روسي على دنيبرو شرقي البلاد.

وقال وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف، إن "الشحنة الأولى من منظومة MLRS M270، وصلت.. ستواكب (صواريخ) هيمارس في ساحة المعركة"، في إشارة إلى منظومة الصواريخ الأميركية التي باتت تستخدم في النزاع مع روسيا. وأضاف: "لا رحمة مع العدو".

وأعلنت لندن في يونيو الماضي، أنها ستسلم كييف منظومة الصواريخ "M270"، والبالغ مداها 80 كلم، تتمة لصواريخ "هيمارس" التي أرسلتها واشنطن.

وفي سياق منفصل، قال  حاكم أحد الأقاليم بشرق أوكرانيا فالنتين ريزنيتشنكو، عبر فيسبوك: "أصابت الصواريخ مصنعاً وشارعاً مزدحماً بجواره...الهجوم الروسي أودى بحياة 3 أشخاص وأصيب 15 آخرون. نحاول تقييم حجم الدمار".

استهداف فينيتسيا

ومن ناحية أخرى، أفاد مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية، الجمعة، بأن ما ذكرته روسيا بشأن أن هجوم فينيتسيا الذي قالت كييف إنه خلف 23 ضحية بينهم أطفال، كان يستهدف اجتماعاً للقوات الجوية الأوكرانية في المدينة البعيدة من خطوط الجبهة، ليس صحيحاً.

وقال المسؤول الذي رفض كشف هويته: "ليس لدي مؤشر إلى وجود هدف عسكري في الجوار".
وأضاف: "هذا يشبه مبنى"، مؤكداً أن موسكو شنت هجومها الخميس، مستخدمة صاروخاً أطلق من غواصة.

ومع احتسابه الهجوم في فينيتسيا، أورد أن 100 إلى 150 مدنياً أوكرانيا سقطوا في ضربات روسية خلال الأسبوعين الأخيرين، استناداً إلى معلومات معلنة. وأشارت آخر حصيلة لهجوم فينيتسيا إلى 23 ضحية و29 مفقوداً وعشرات الجرحى.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن صواريخ أطلقت من البحر استهدفت "منزل الضباط" في فينيتسيا، فيما كان يعقد اجتماع "لقيادة القوات الجوية الأوكرانية مع ممثلين لمزودين غربيين للأسلحة".

وأظهرت صور نشرتها خدمة الطوارىء الأوكرانية عشرات من السيارات المحترقة ومبنى من 10 طوابق دمره الانفجار.

وأفاد الجيش الأوكراني بأن "3 صواريخ" أصابت موقف السيارات التابع لهذا المبنى التجاري في وسط المدينة والذي يضم مكاتب ومتاجر صغيرة.

عقوبات على 384 نائباً يابانياً

وفي سياق منفصل، أعلنت روسيا الجمعة، منع 384 نائباً يابانياً من دخول أراضيها رداً على العقوبات التي فرضتها طوكيو على نواب روس في غمرة الهجوم على أوكرانيا.

ونشرت الخارجية الروسية قائمة النواب على موقعها تتهمهم بـ"تبني موقف غير ودي ومعاد لروسيا من خلال التعبير عن اتهامات لا أساس لها ضد بلادنا في ما يتعلق بالعملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا".

ومنذ بداية الهجوم الروسي على أوكرانيا، انضمت اليابان إلى العقوبات الغربية ضد موسكو.

من جهتها، أصدرت روسيا مرسوماً في الأول يوليو، يقضي بأن تنتقل إلى شركة روسية حقوق مشروع "سخالين-2" للنفط والغاز الواقع في أقصى الشرق الروسي، والذي تشارك فيه مجموعات يابانية.

وكان الغاز الطبيعي المسال الذي ينتجه المشروع يسلم بشكل رئيسي إلى اليابان.

وكانت طوكيو أعلنت أنها تريد البقاء ضمن هذا المشروع الاستراتيجي كدولة تعتمد بشدة على وارداتها من الوقود الأحفوري. ونحو 8% من الغاز الطبيعي المسال الذي تستورده اليابان مصدره روسيا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.