Open toolbar
محكمة أوكرانية تجمد أصول الرئيس السابق في تحقيق بشبهة الخيانة
العودة العودة

محكمة أوكرانية تجمد أصول الرئيس السابق في تحقيق بشبهة الخيانة

الرئيس الأوكراني السابق بوروشينكو يخاطب أنصاره قبل دخول مبنى المحكمة في كييف - الأول من يوليو 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كييف-

أمرت محكمة في كييف، الخميس، بمصادرة أصول وأملاك الرئيس الأوكراني السابق بيترو بوروشينكو، وذلك في إطار تحقيق بـ"شبهة الخيانة"، وفق ما أعلن مكتب النائب العام.

وتتّهم السلطات الأوكرانية بوروشينكو (56 عاماً) بمساعدة الانفصاليين الموالين لروسيا، الذين يسيطرون على مناطق في شرق البلد السوفييتي السابق، على بيع الفحم إلى العاصمة كييف.

وأورد بيان النائب العام، أن "المحكمة قررت مصادرة أملاك المشتبه فيه"، بما في ذلك عقاراته وأسهمه في عدد من الشركات الخاصة.

ولم يعلّق بوروشينكو، الموجود خارج البلاد حالياً، والذي تعهّد بالعودة إلى أوكرانيا في 17 يناير الجاري، على قرار المحكمة بعد.

من جهته، نفى الرئيس السابق الاتهامات الموجهة إليه، وشدد على أن الرئيس الحالي فولوديمير زيلينسكي يقف وراء التحقيق المرتبط بـ"الخيانة".

"سأعود إلى كييف"

وقبيل صدور قرار المحكمة، كتب بوروشينكو على فيسبوك أنه "سيعود إلى كييف" للمثول أمام قاض "ليس للدفاع عن نفسي أمام زيلينسكي، بل للدفاع عن أوكرانيا أمام قيادة لا تتمتع بالكفاءة".

ويشتبه بأن بوروشينكو ساعد جمهوريتي دونيتسك ولوجانسك الشعبيتين على بيع فحم بقيمة 55 مليون دولار إلى كييف بين عامي 2014 و2015.

وقد يحكم عليه بالسجن لمدة تصل إلى 15 عاماً في حال إدانته بتهمة الخيانة.

وتخوض أوكرانيا حرباً ضد انفصاليين موالين لروسيا في منطقتي دونيتسك ولوجانسك شرقاً منذ عام 2014. وأسفر النزاع عن سقوط أكثر من 13 ألف شخص.

لمحة عن الرئيس 

وحقق بوروشينكو، الثري الأوكراني، فوزاً ساحقاً في انتخابات الرئاسة الأوكرانية عام 2014. وكان من المؤيدين للحركة الموالية للاتحاد الأوروبي رغم عدم انتمائه لأي حزب سياسي.

وتعهد بوروشينكو بمعاقبة من وصفهم "بقطاع الطرق" شرقي البلاد، ووعد بالقضاء على الانفصاليين في الشرق " في غضون ساعات وليس أشهر، إلا أنه فشل في تحقيق ذلك.

وأطلق على بوروشينكو بـ"ملك الشوكولاتة"، لأنه كان يمتلك عدداً من أكبر مصانع الحلويات في أوكرانيا.

وكان من أهم الداعمين للثورة البرتقالية عام 2004. وعمل وزيراً للخارجية في فترة رئاسة يوليا تيموشينكو، بطلة الثورة البرتقالية.

وعمل بوروشينكو وزيراً للتجارة لفترة قصيرة في عهد الرئيس فيكتور يانوكوفيتش الذي مهد سقوطه الطريق ليتولى بوروشينكو الرئاسة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.