Open toolbar

الإعلامية السورية هيام الطبّاع في شبابها وقبل رحيلها.

شارك القصة
Resize text
دمشق -

شُيّعت في دمشق، السبت، الإعلامية هيام الطبّاع عن عمر ناهز 88 عاماً، وهي التي تُعتبر من مؤسسي التلفزيون السوري، وكانت أول امرأة تطلّ عبر شاشته في مطلع الستينيات.

ونعت وزارة الإعلام، الطبّاع "مُذيعة الزمن الجميل" ومقدّمة برنامج "نادي الأطفال" الذي كان يُعرض بالأبيض والأسود عند انطلاق البث التلفزيوني في سوريا عام 1960، وكان يحظى بشعبية واسعة.

وتدهورت الحالة الصحية للطبّاع منذ سنوات، وأودعت إحدى دور رعاية المسنين في دمشق، ووافتها المنيّة هناك.

وتنحدرُ الطبّاع المولودة عام 1934 من عائلة دمشقية، وتخرّجت في قسم التاريخ في جامعة دمشق، ثم التحقت مباشرة بالفريق الذي ساهم في تأسيس التلفزيون السوري عام 1960، فكانت بين أوائل مَن أطلوا عبره على المشاهدين إلى جانب جيل الرواد كدريد لحام، وصباح قباني، وخلدون المالح، وسامي جانو وغيرهم.

وشاركت الطبّاع في إعداد نشرات الأخبار وتقديمها، وكانت أول مذيعة أخبار في التلفزيون السوري، بحسب ما ذكرته قبل وفاتها في حديث صحافي.

وقالت في مقابلة أجرتها جريدة "الوطن" المحلية معها عام 2016: "كنت أقدم نشرات الأخبار على أقل تقدير مرة أسبوعياً، كنت أقدمها بمفردي وفي مرات بمشاركة زميل آخر".

ووصفت المذيعة في التلفزيون الرسمي رائدة وقاف، الإعلامية الراحلة بـ"زهرة الزمن الجميل" وكتبت على "فيسبوك": "مذيعة الزمن الجميل ومؤسِّسة أول وأشهر برنامج للأطفال، استطاعت أن تكون من الأوائل والمتفردين في  زمن تأسيس التلفزيون العربي السوري".

وعلّق بسام يونس أحد روّاد "فيسبوك"، على خبر وفاتها بقوله: "رفيقة طفولتنا وأجيال من الأطفال، تغادر عالمنا بكل نقاء مكانتها والصورة عنها، وسمو رسالتها التي عملت من أجلها ما استطاعت إلى ذلك سبيلا".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.