Open toolbar
طالبان تعلن سيطرتها على 90% من الحدود الأفغانية مع دول الجوار
العودة العودة

طالبان تعلن سيطرتها على 90% من الحدود الأفغانية مع دول الجوار

قوات موالية للحكومة الأفغانية بالقرب من منطقة تسيطر عليها حركة طالبان، 15 يوليو 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت حركة "طالبان"، الخميس، سيطرتها على 90% من الحدود الأفغانية، في الوقت الذي تقود هجوماً متزامناً مع انسحاب القوات الأجنبية من البلاد.

وقال الناطق باسم الحركة ذبيح الله مجاهد، لوكالة "ريا نوفوستي" الروسية الحكومية، إن "الحدود الأفغانية مع طاجيكستان وأوزبكستان وتركمانستان وإيران، أي قرابة 90%، تحت سيطرتنا".

وأضاف مجاهد "الحدود مع تركمانستان وإيران وباكستان تحت سيطرتنا الكاملة باستثناء بعض المناطق الصغيرة". وتابع: "كما نسيطر على الحدود مع طاجيكستان من بدخشان وصولاً إلى تخار وقندور، تخضع معظم أجزاء الحدود الأفغانية الأوزبكية لسيطرة طالبان. فقط حيراتان في مقاطعة كاردار تخضع لسيطرة كابول".

وفي وقت سابق، أفادت القيادة العسكرية الوسطى للجيش الروسي أن نحو 1500 عسكري من روسيا وأوزبكستان سيشاركون في التدريبات على الحدود مع أفغانستان أوائل أغسطس المقبل.

وجاء في بيان القيادة العسكرية الوسطى للجيش الروسي:"يشارك نحو 1500 ألف جندي من القوات المسلحة الروسية والأوزبكستانية في تدريبات مشتركة، اعتباراً من 30 يوليو إلى 10 أغسطس في منطقة صرخنداريا بجمهورية أوزبكستان"، حسبما ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وأضاف البيان: "التدريبات ستتم في ميدان ترميز في المنطقة المتاخمة لأفغانستان بمشاركة نحو 200 وحدة من المعدات العسكرية، بما في ذلك الطيران. والتدريبات ستكون من أجل ضمان وحدة أراضي دول منطقة آسيا الوسطى.

هجوم شامل لـ"طالبان"

وتقود طالبان هجوماً شاملاً ضد القوات الأفغانية منذ مايو، في الوقت الذي بدأت القوات الدولية عملية خروجها النهائي من البلاد والمقرر أن تنتهي آخر أغسطس.

ومنذ ذلك الحين، استولى المتمردون على مساحات شاسعة من الأراضي الريفية، بالإضافة إلى العديد من المراكز الحدودية الرئيسية، وطوّقوا مدناً كبيرة.

وفي غياب الإسناد الجوي الأميركي الأساسي لها، لم تتمكن القوات الأفغانية من الصمود في وجه طالبان ولم تعد تسيطر إلا على عواصم الولايات والمحاور الرئيسية.

وفي وقت سابق من يوليو، أعلنت حركة طالبان أنها تسيطر على 85% من الأراضي الأفغانية، وهي نسبة تعترض عليها الحكومة ويستحيل التحقق منها بشكل مستقل.

قلق في دول الجوار

ويثير الهجوم الذي تشنه طالبان قلق البلدان التي تملك حدوداً مشتركة مع أفغانستان، خصوصاً طاجيكستان التي تشترك مع أفغانستان بأكثر من 1200 كيلومتر من الحدود.

والخميس، حشدت طاجيكستان جيشها بالكامل للتحقق من جهوزية عناصرها، في مناورة قتالية هي الأولى من نوعها في البلد الواقع في آسيا الوسطى، جاءت على وقع تدهور الوضع في أفغانستان المجاورة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.