Open toolbar

أعضاء وفد صيني يغادرون الفندق بعد لقاء مستشار الأمن القومي الأميركي جايك سوليفان في روما، إيطاليا- 14 مارس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

قالت مسؤولة أميركية كبيرة، الاثنين، إن "انحياز" الصين إلى روسيا "مقلق للغاية"، وذلك بُعيد لقاء رفيع المستوى في روما بين مسؤولينِ أميركي وصيني لم يسهم في خفض التوتر بشأن غزو أوكرانيا.

وصرّحت المسؤولة للصحافيين، طالبة عدم ذكر اسمها: "نحن قلقون للغاية من انحياز الصين إلى روسيا".

ودام اللقاء بين مستشار الأمن القومي الأميركي جايك سوليفان وكبير مسؤولي السياسة الخارجية بالحزب الشيوعي الصيني يانج جيشي، في العاصمة الإيطالية، الاثنين، 7 ساعات تباحثا خلالها شؤون الحرب في أوكرانيا وقضايا أمنية أخرى.

ووصفت المسؤولة هذا اللقاء بأنه "مكثف" و"صريح للغاية"، مؤكدة أنه كان قيد التحضير منذ ديسمبر 2021.

وأصدر البيت الأبيض بياناً قال فيه إن المسؤولين أجريا "نقاشاً جوهرياً عن حرب روسيا على أوكرانيا"، وشددا على "أهمية الحفاظ على قنوات تواصل مفتوحة بين الولايات المتحدة والصين".

ورفضت المسؤولة التعليق على ما ورد في الصحافة الأميركية حول طلب موسكو من بكين تقديم دعم اقتصادي وعسكري لحربها على أوكرانيا.

من جهتها، نفت روسيا ذلك، فيما اتهمت الصين الأميركيين بنشر "أخبار زائفة".

وكان سوليفان قد حذر بكين، الأحد، في مقابلة مع شبكة "سي إن إن"، قائلاً: "أبلغنا بكين أننا لن نقف متفرّجين أو نسمح لأي دولة بتعويض روسيا الخسائر التي تكبدتها جرّاء العقوبات الاقتصادية".

لكن الولايات المتحدة لم تحدد حتى الآن الإجراءات الصينية التي قد تؤدي إلى رد أميركي، أو الشكل الذي قد يتخذه هذا الرد.

كذلك اتهمت واشنطن الصين بالمساهمة في نشر "أكاذيب" روسيا بشأن وجود مختبرات أسلحة بيولوجية وكيماوية أميركية مزعومة في أوكرانيا.

ومنذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير، امتنعت الصين عن دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سحب قواته من أوكرانيا.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.