Open toolbar

وليام بيرنز مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
آسبن (كولورادو)-

قال مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية "سي آي إيه" وليام بيرنز، الأربعاء، إن الولايات المتحدة تقدر حجم الخسائر البشرية الروسية في أوكرانيا حتى الآن بنحو 15 ألف قتيل وربما 45 ألف جريح، محذراً من أن كييف تكبدت أيضاً خسائر كبيرة.

وأضاف بيرنز في منتدى آسبن الأمني بكولورادو: "أحدث التقديرات الصادرة عن أجهزة الاستخبارات الأميركية ستكون رقماً قريباً من 15 ألف قتيل (من القوات الروسية) وربما 3 أمثال ذلك من المصابين. لذا فإنه قدر كبير من الخسائر".

وتابع: "والأوكرانيون عانوا أيضاً، ربما أقل من ذلك بقليل. لكن، كما تعلمون، الخسائر البشرية كبيرة".

وفي يونيو الماضي، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مراقبين من أوكرانيا والغرب أن العدد الحقيقي للخسائر البشرية الروسية أعلى من 30 ألف جندي روسي، أي "أكثر مما خسره الاتحاد السوفيتي خلال 10 سنوات من الحرب في أفغانستان".

وقال مسؤول غربي إن روسيا "ما زالت تتكبّد سقوط ضحايا، ولكن بأعداد أقل"، وقدّر إصابة نحو 40 ألف جندي روسي.

وفي أواخر أبريل، قدّرت الحكومة البريطانية الخسائر الروسية بنحو 15 ألف جندي.

وفي وقت سابق من أبريل، أبرزت صحيفة "الجارديان" البريطانية تصريحات مسؤولين روس بالإضافة إلى صور ومقاطع فيديو قالت إنها "توضح تكبد عناصر الجيش الروسي خسائر كبيرة" في أوكرانيا، وأضافت أن "ثمة أدلة واضحة بدأت تصدر عن روسيا" بشأن تلك الخسائر.

واستشهدت الصحيفة البريطانية بمقطع فيديو بثه موقع "آي ستوريز" الإخباري الروسي، تظهر فيه صوراً لـ55 عسكرياً من فوج الهجوم الجوي الروسي 247، بجانب الشموع، في إشارة إلى مقتلهم خلال الغزو.

واعتبرت الصحيفة أن تلك اللقطات تضيف وزناً إلى الإجماع المتزايد على أن عدد الضحايا الروس، وخاصة بين وحدات النخبة  الروسية المحمولة جواً، أعلى بكثير مما اعترف به المسؤولون حتى الآن.

وأبلغت روسيا عن سقوط قائد الفوج الكولونيل كونستانتين زيزيفسكي، وهو واحد من 8 ضباط روس برتبة كولونيل على الأقل قضوا خلال الحرب، ونشرت روسيا في 25 مارس الماضي، عندما أبلغ جنرال وسائل إعلام رسمية سقوط 1351 جندياً وجرح 3825.

خسائر أوكرانيا

وفي الرابع من يونيو الماضي، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن "عشرات الآلاف على الأقل" من المدنيين الأوكرانيين لقوا حتفهم حتى الآن.

وأضاف أن 60 إلى 100 جندي أوكراني يسقطون في القتال يومياً، مع إصابة نحو 500 آخرين.

وأحصى مسؤولون مصرع أكثر من 21 ألف مدني في ماريوبل، ونحو 1500 بمدينة سيفيرودونتسك بمنطقة لوغانسك في إقليم دونباس شرق أوكرانيا.

فيما قالت المفوضية الأوروبية، الشهر الجاري، إن أكثر من 7.4 مليون شخص فرّوا من أوكرانيا وملدوفا منذ انطلاق الغزو الروسي ودخلوا إلى دول الاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.