بايدن يعيد منصبين بالبيت الأبيض ألغاهما ترمب
العودة العودة

بايدن يعيد منصبين بالبيت الأبيض ألغاهما ترمب

الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن - AFP

شارك القصة
دبي-

قالت صحيفة "نيويورك تايمز"، الأربعاء، إن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، عيّن مساعدتين سابقتين في منصبين بارزين بالبيت الأبيض ألغتهما إدارة سلفه، دونالد ترمب.

يأتي ذلك في مواجهة تصاعد "الإرهاب المحلي"، والهجمات السيبرانية التي تتهم الولايات المتحدة روسيا رسمياً بالوقوف وراءها، بحسب الصحيفة الأميركية.

وأشارت إلى أن المنصبين هما مستشار وزارة الأمن الداخلي لإدارة الأمور المتنوعة مثل التطرف والأوبئة والكوارث الطبيعية، والثاني هو النائب الأول لمستشار الأمن القومي لشؤون التكنولوجيات السيبرانية والناشئة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اثنين في الفريق الانتقالي لبايدن قولهما، إن الرئيس المنتخب عيّن إليزابيث شيروود راندال مستشارة الأمن الداخلي في البيت الأبيض، وهي مساعدة منذ فترة طويلة له، خدمت في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، وشغلت منصب مدير أول لشؤون أوروبا ثم نائبة لوزير الطاقة، حيث أشرفت على تحديث الترسانة النووية.

وبالنسبة للمهمة المعقدة المتمثلة في تعزيز قطاع الدفاع، والدفاع السيبراني، اختار بايدن لشغل هذا المنصب آن نويبرغر، المسؤولة الصاعدة في وكالة الأمن القومي، التي كانت تدير "مجموعة روسيا الصغيرة"، التي شنت ضربة استباقية ضد قراصنة روس مقربين من الكرملين، خلال انتخابات التجديد النصفي لعام 2018، في إطار محاولة لمواجهة موسكو بعد تدخلها في الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

وعلى مدار 15 شهراً ماضية، أشرفت نويبرغر على إدارة الأمن السيبراني التابعة لوكالة الأمن القومي، وهي مؤسسة تشكلت حديثاً لمنع التهديدات الرقمية التي تستهدف شبكات حاسوب الحكومة، وقطاع الصناعات العسكرية الحساسة. 

ووفقاً للصحيفة، يُظهر التعيينان أن بايدن يبدو مصمم على إعادة بناء جهاز الأمن القومي الذي يقول منتقدو ترمب إنه تلاشى على مدار السنوات الأربع الماضية. 

وسيركز فريق البيت الأبيض الجديد على التهديدات التي كانت تضرب الولايات المتحدة حتى قبل أن تعيد جائحة فيروس كورونا التي تجتاح العالم، ترتيب تحديات البلاد.

قادة مؤقتون

وفي وقت سابق الأربعاء، قال مسؤول في الفريق الانتقالي لبايدن، إنه "سيُعين قادة مؤقتين لتسيير الوكالات الحكومية والوزارات"، في الوقت الذي ينتظر مرشحوه التصديق على تعيينهم في الكونغرس، بسبب تأخر العملية الانتقالية.

وأضاف المسؤول، في تصريح لوكالة رويترز، الثلاثاء، أن "التأخير أرجأ العملية الانتقالية بقدر كبير، ما يضطر بايدن إلى إجراء تعيينات مؤقتة لقيادة الوكالات الحكومية الرئيسية، حتى يتمكن المرشحون السياسيون، من مباشرة خطة عمله".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.