Open toolbar

صورة بالأقمار الاصطناعية لقاعدة ساكي الجوية في شبه جزيرة القرم بعد تعرضها لضربة عسكرية، 11 أغسطس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
لندن-

نقلت وكالة الإعلام الروسية، الأربعاء، عن مصادر قولها إن روسيا عينت قائداً جديداً لأسطول البحر الأسود المتمركز في شبه جزيرة القرم، وذلك في أعقاب تفجيرات استهدفت قواعد عسكرية روسية في المنطقة خلال الأيام التسعة الماضية.

وإذا تم تأكيد ذلك، فإن عزل القائد السابق إيجور أوسيبوف سيكون أبرز إقالة لمسؤول عسكري خلال قرابة ستة أشهر منذ الغزو الروسي لأوكرانيا.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية المملوكة للدولة عن المصادر ذاتها قولها إنه جرى تقديم القائد الجديد فيكتور سوكولوف لأعضاء المجلس العسكري للأسطول في ميناء سيفاستوبول.

وقال مصدر إن من "الطبيعي" عدم الإعلان عن التعيين في وقت تجري فيه روسيا ما تسميه "عملية عسكرية خاصة" في أوكرانيا.

وواجه أسطول البحر الأسود، صاحب التاريخ المرموق في روسيا، إخفاقات كبرى خلال الغزو الروسي لأوكرانيا منذ 24 فبراير؛ ففي أبريل، ضربت أوكرانيا سفينته الحربية الرئيسة "موسكفا" بصواريخ "نيبتون"، مما تسبب باشتعال النيران فيها ومن ثم غرقها.

كما تضررت بشدة قاعدة ساكي الجوية في جنوب غربي شبه جزيرة القرم، والواقعة بالقرب من مقر الأسطول في سيفاستوبول، الأسبوع الماضي بسبب سلسلة من الانفجارات التي دمرت ثماني طائرات حربية، وفقاً لصور التقطتها أقمار اصطناعية.

وهزت انفجارات، الثلاثاء، مستودعاً للذخيرة في قاعدة عسكرية بشمال شبه الجزيرة (القرم). ووصفت روسيا ذلك بأنه "عمل تخريبي"، في حين ألمحت أوكرانيا إلى مسؤوليتها عن ذلك.

واتهمت موسكو من وصفتهم بـ"المخربين" بالمسؤولية عن التفجيرات. وقالت صحيفة "كوميرسانت" الروسية إن أعمدة الدخان شوهدت في وقت لاحق تتصاعد من قاعدة عسكرية روسية ثانية في وسط شبه جزيرة القرم.

ولم تعلن أوكرانيا مسؤوليتها عن الانفجارات، لكنها ألمحت إلى ذلك. وتشير قدرة أوكرانيا على ما يبدو على شن هجمات في عمق الأراضي التي تسيطر علىها روسيا، إما بنوع ما من الأسلحة أو بالتخريب، إلى تحول
في الصراع.

وتولى القائد السابق أوسيبوف (49 عاماً) المسؤولية منذ مايو 2019، بحسب سيرته الذاتية الرسمية على الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع.

ولدى بديله سوكولوف (60 عاماً)، خبرة واسعة في قيادة سفن ووحدات كاسحات الألغام في الثمانينيات والتسعينيات، ثم ترقى في المناصب في أسطول المحيط الهادئ وأسطول الشمال الذي شغل فيه منصب نائب القائد.

ويرأس سوكولوف أكاديمية عسكرية مرموقة منذ عام 2020.

طريق الإمداد

توفر شبه جزيرة القرم، التي سيطرت عليها روسيا في عام 2014، وقامت بتحصينها منذ ذلك الحين، طريق الإمداد الرئيسي للقوات الروسية في جنوب أوكرانيا، حيث أفادت تقارير بأن كييف تخطط لشن هجوم مضاد في الأسابيع المقبلة.

وحض الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي المواطنين على الابتعاد عن القواعد العسكرية ومخازن الذخيرة الروسية، وقال إن الانفجارات قد يكون لها "أسباب مختلفة"، بما في ذلك "عدم الكفاءة".

وأضاف في كلمة ألقاها مساء الثلاثاء: "لكنها جميعاً تهدف إلى الشيء ذاته، تدمير قدرات المحتلين اللوجستية وذخائرهم ومعداتهم العسكرية وغيرها من المعدات ومراكز القيادة، وإنقاذ أرواح شعبنا".

وتسببت الحرب في فرار الملايين من ديارهم وسقوط الآلاف، وعمقت الخلاف الجيوسياسي بين الغرب وروسيا، التي تقول إن الهدف من عمليتها هو نزع سلاح جارتها وحماية الناطقين بالروسية.

وتتهم أوكرانيا، التي تحررت من حكم موسكو عندما تفكك الاتحاد السوفيتي عام 1991، روسيا بشن حرب غزو توسعية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.