وزارة الحج السعودية: تصاريح عمرة رمضان لمن تلقوا لقاح كورونا
العودة العودة

وزارة الحج السعودية: تصاريح عمرة رمضان لمن تلقوا لقاح كورونا

جانب من الإجراءات الاحترازية المطبقة في المسجد الحرام بمكة المكرمة - AFP

شارك القصة
Resize text
الرياض-

أعلن مصدر مسؤول بوزارة الحج والعمرة السعودية، الاثنين، رفع الطاقة التشغيلية للمسجد الحرام بمكة المكرمة مع التقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، مشيراً إلى البدء في منح تصاريح أداء العمرة للأشخاص المحصنين ضد فيروس كورونا، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية "واس".

وكشف المصدر، عن البدء في "منح تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات في المسجد الحرام والزيارة للمسجد النبوي، للأشخاص المحصنين وفق ما يظهره تطبيق (توكلنا)"، المعتمد من وزارة الصحة السعودية للحد من انتشار كورونا، وذلك "بدءاً من الأول من شهر رمضان".

ويكشف تطبيق "توكلنا" الفئات المحصنة ضد كورونا، إذ يعد الشخص محصناً عند حصوله على جرعتين من لقاح فيروس كورونا أو من أمضى 14 يوماً بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، أو كل من تعافى من الإصابة.

وبيّن المصدر المسؤول أن "حجز تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات والزيارة سيكون من خلال تطبيقي (اعتمرنا) و(توكلنا)، وذلك من خلال حجز الخانة الزمنية المتاحة حسب رغبة ضيف الرحمن، وبما يتماشى مع الطاقة التشغيلية الممكنة لتطبيق الإجراءات الاحترازية".

وأضاف أن "عرض التصاريح والتحقق من صلاحيتها سيكون من خلال تطبيق (توكلنا)، من خلال حساب المستفيد من التصريح في التطبيق مباشرة".

وأكد المصدر، بحسب "واس"، أن المنصة الرئيسة والمعتمدة للحصول على التصاريح تتمثل في تطبيقي "اعتمرنا" و"توكلنا"، محذراً من الحملات والمواقع الوهمية.

وكانت المملكة العربية السعودية شرعت، أكتوبر الماضي، في أولى مراحل انطلاق أداء مناسك العمرة الأربع، وسط حزمة إجراءات صحية وأمنية ولوجستية للحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك بعد 7 أشهر منذ تعليق العمرة.

وانطلقت المرحلة الأولى، بالسماح للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة بالعمرة، بنسبة 30% من الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام، فيما سمحت المرحلة الثانية بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة، في الـ18 من أكتوبر الماضي، بنسبة 75% للمسجد الحرام، والروضة الشريفة في المسجد النبوي.

وسُمح خلال المرحلة الثالثة بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة ومن خارجها في نوفمبر الماضي، وذلك بنسبة 100% (20 ألف معتمر/اليوم، 60 ألف مصلٍّ/اليوم) من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد الحرام.

وتتضمن المرحلة الرابعة السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة ومن خارجها، بنسبة 100% من الطاقة الاستيعابية الطبيعية للمسجد الحرام والمسجد النبوي، وذلك عندما تقرر الجهة المختصة زوال مخاطر الجائحة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.