Open toolbar

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الإيراني إبراهيم رئيسي في طهران- 19 يوليو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال نائب وزير الخارجية الإيراني للدبلوماسية الاقتصادية مهدي صفري، الأربعاء، إن روسيا وإيران تعملان على إنشاء نظام مدفوعات مشترك مشابه لنظام "سويفت" الغربي، مضيفاً أن البلدان الأعضاء في تجمع "بريكس" ستحذف الدولار من تعاملاتها المالية "إذا عززت روابطها الاقتصادية".

وقال صفري في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية الأربعاء، إنه إذا تم تعزيز مجموعة بريكس، "سيتم حذف الدولار من التعاملات بين البلدان الأعضاء في المجموعة".

وأعلنت إيران نهاية يونيو الماضي، أنها تقدّمت بطلب للانضمام إلى مجموعة "بريكس" التي تضم دول الاقتصادات الناشئة (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا) وتشكل أكثر من 40% من سكان العالم، وقرابة ربع الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني إن بلاده تأمل في الانضمام إلى اتحاد أوراسيا ومنظمة شنغهاي ومجموعة بريكس.

وبشأن العمل داخل منظمة شنغهاي للتعاون، أوضح صفري أن طهران تأمل أن يتم إقرار العملة الموحدة المقترحة قريباً للتعامل المالي والتجاري للدول الأعضاء في هذه المنظمة.

وكانت الدول الأعضاء بمنظمة شنغهاي للتعاون، بقيادة موسكو وبكين، وافقت في سبتمبر 2021 على عضوية إيران المستقبلية في هذا التحالف الذي يسعى لأن يكون نظيراً للنفوذ الأميركي، حتى لو بشكل محدود، حسب ما ذكرت "فرانس برس".

وذكرت وكالة "رويترز" في 20 يوليو عقب زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى طهران والتي أجرى خلالها محادثات مع المرشد الإيراني علي خامنئي والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، وكذلك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن "التودد الناشئ بين روسيا وإيران تطوراً غير مرحب به بالنسبة للغرب وستراقبه الولايات المتحدة في قلق، لكنه لا يرقى إلى مستوى التغيير الجيوسياسي في اللعبة".

نظام بديل لـ"سويفت"

وفي سياق متصل، قال نائب وزير الخارجية الإيرني لـ"سبوتنيك" إن موسكو وطهران تعملان على إنشاء نظام دفع مشترك بين المصارف مشابه لنظام "سويفت" للتحويلات المالية والذي تم استبعاد بنوك روسية منه في إطار العقوبات الغربية على موسكو بعد غزوها لأوكرانيا في 24 فبراير.

وأضاف أن الدولتين اللتين تريدان إلغاء المعاملات بالدولار "من الطبيعي أن يكون بينهما نظام خاص مشابه لنظام سويفت، حيث يمكننا إجراء معاملات صرف أجنبي بين البلدين".

وبشأن احتمال تفعيل النظام البنكي للبطاقة الروسية "مير" في إيران، قال صفري: "أعتقد أنه سيتم تفعيل نظام بطاقة مير في إيران قريباً وتم الاتفاق على استخدامه في البلاد".

وتعرضت روسيا لموجات من العقوبات التي استهدفت البنوك والأعمال والأفراد بسبب حرب أوكرانيا.

وقال جانيس كلوجه، من مؤسسة "إس.دبليو.بي" البحثية في برلين لوكالة "رويترز" في إطار مناقشة "التودد الناشئ بين طهران وموسكو"، إن البلدين يفتقران بالتالي إلى التكنولوجيا ورأس المال الغربيين.

وأضاف: "ربما يكون هناك بعض الدروس التي يمكن لروسيا أن تتعلمها من إيران... وفي المقابل، بإمكان روسيا أن توفر معدات عسكرية وربما مواد خام أو حبوب".

وفي ظل استبعاد بعض البنوك الروسية من نظام المدفوعات الدولي (سويفت)، قال كلوجه إن موسكو تطور بديلا يتيح دمج البنوك الإيرانية.

استيراد وتصدير الحبوب والمحاصيل

وكشف مهدي صفري عن التوصل لاتفاق بين طهران وموسكو للتبادل التجاري وتحديداً بشأن استيراد كمية كبيرة من الحبوب الروسية، مشيراً إلى أن حجم الحبوب التي ترغب إيران في استيرادها من روسيا قد يبلغ 10 ملايين طن.

وأكد صفري أن إيران مستعدة لتوريد مواد البناء والمحاصيل الزراعية إلى روسيا.

قطع غيار وصيانة الطائرات

وفي إطار التعاون التجاري، أعلنت موسكو وطهران الأربعاء، توصلهما لاتفاقات عدّة في مجال الطيران المدني، حيث أكدت إيران استعدادها لتوريد قطع غيار وصيانة للطائرات الروسية، حسب ما ذكرت "سبوتنيك".

وجاء هذا الإعلان على لسان ممثل إدارة الطيران المدني الإيراني الذي قال إن "إيران قررت توقيع اتفاقية بشأن تصدير معدات وقطع غيار إلى روسيا وكذلك صيانة الطائرات الروسية.

كما اتفق الطرفان الروسي والإيراني على رفع عدد الرحلات بين البلدين إلى 35 رحلة أسبوعياً.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.